نقص الوقود قد يكون وراء تحطم طائرة فريق شابيكوينسي البرازيلي

مصراوى 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بوجوتا/ ريو دي جانيرو - (د ب أ):

ذكرت السلطات، اليوم الأربعاء، أن المحققين يبحثون إمكانية أن يكون نفاد وقود الطائرة المستأجرة (تشارتر)، التي تحطمت في كولومبيا مساء أول أمس الاثنين، وراء الحادث. وكانت الطائرة تقل 77 شخصا، من بينهم فريق كرة قدم برازيلي.

كانت طائرة الخطوط الجوية البوليفية (لاميا) تحطمت مساء أول أمس في منطقة جبلية على بعد أقل من 40 كيلومترا من وجهتها، مطار خوسيه ماريا كوردوفا دي ريونيجرو في مدينة ميديلين. ولقي 71 شخصا حتفهم، من بينهم لاعبو نادي شابيكوينسي لكرة القدم.

ونقلت إذاعة "آر سي إن" عن ألبرتو بوكانيجرا، مدير الطيران المدني الكولومبي، قوله إن نفاد الوقود كان أحد الفرضيات التي يدرسها المحققون.

ومن بين البيانات التي يقوم بمراجعتها المحققون مسجلات رحلات الطيران وتسجيل صوتي لاتصالات الطيار اللاسلكية مع مطار ريونيجرو، والذي بدا فيه أنه يبلغ عن مشكلة متعلقة بالوقود، إلا أنه لم يشر إلى وجود حالة طوارئ.

وقال بوكانيجرا إنه إذا كان وقود الطائرة نفد حقا، فهذا يشير إلى "إهمال" من قبل الطيار، الذي كان مسؤولا عن ضمان أن إمدادات الوقود تكفي لاستكمال تلك الرحلة.

وكانت وسائل الإعلام الكولومبية أول من أشار إلى أن الطائرة لم يبد أنها انفجرت أو احترقت إثر الاصطدام، مما يشير إلى احتمال نفاد الوقود.

وقالت السلطات في وقت سابق إن الطيار أبلغ عن مشاكل في الكهرباء قبل وقت قصير من اختفاء الطائرة من شاشة الرادار في حوالي الساعة 0300 بتوقيت جرينتش يوم الثلاثاء. وأوضح خبراء أن نقص الوقود يمكن أيضا أن يكون سببا في المشاكل الكهربائية.

وقال جوستافو فارجاس، مدير خطوط (لاميا) الجوية، في تصريح للتلفزيون البوليفي إن الطائرة قد تخطت محطة مخطط لها للتزود بالوقود في شمال بوليفيا، لأن المطار كان مغلقا.

ومن بين القتلى الـ 71، سبعة من أفراد طاقم الطائرة، و21 صحفيا و 19 لاعبا بفريق شابيكوينسي. ونقلت طائرات القوات الجوية البرازيلية نحو 200 فردا من عائلات الضحايا إلى ريونيجرو ليلة الثلاثاء للتعرف على الجثث حتى يتمكنوا إلى نقلها إلى بلادهم .

وكان من بين الناجين، المدافعان ألان راشيل ونيتو وحارس المرمى الاحتياطي جاكسون فولمان، حسب ما أعلنه نادي تشابيكوينسي، بالإضافة إلى صحفي برازيلي وشخصين بوليفيين من طاقم الطائرة. وتعرض الناجون لإصابات خطيرة وما زالوا يتلقون العلاج في كولومبيا.

وقام أطباء ببتر الساق اليمنى، لجاكسون فولمان ، حارس المرمى الاحتياطي لنادي تشابيكوينسي أمس الثلاثاء، بحسب مستشفى سان فيسنتي فونداسيون، بعد أن نجا من حادث تحطم طائرة أسفر عن مقتل 19 من زملائه في الفريق.

ونقلت وسائل إعلام برازيلية عن حارس تشابيكوينسي الثالث، نيفالدو، اليوم الأربعاء، إنه سيعتزل لعب كرة القدم عقب هذه المأساة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق