"6" ملاعب احتضنت لقاءات السعودية وأستراليا

العربية نت 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

سيحتضن استاد الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" بجدة يوم الخميس قمة ملتهبة تجمع المنتخب السعودي أمام نظيره الأسترالي في المرحلة الثالثة ضمن منافسات المجموعة الثانية للتصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

وستحمل المواجهة الرقم 7 بين المنتخبين وسيكون استاد الجوهرة المشعة هو الملعب السابع الذي يحتضن لقاءات الأخضر السعودي بنظيره الأسترالي.

والتقى المنتخبان في 6 لقاءات سابقة على 6 ملاعب مختلفة إذ كانت البداية في التاسع من يوليو 1988 حينما تواجه المنتخبان في الكأس الذهبية الأسترالية التي أقيمت بمناسبة مرور 200 سنة على استقلال أستراليا وشارك بالبطولة ثلاثة منتخبات إلى جانب المضيف هم منتخب الأرجنتين بطل كأس العالم 1986 ومنتخب البرازيل بطل كوبا أميركا 1988 إضافة إلى المنتخب السعودي بطل كأس آسيا 1988.

ولعب المنتخب السعودي أمام نظيره الأسترالي على استاد سيدني الذي افتتح في هذه البطولة وانتهت المباراة بفوز أصحاب الأرض 3-صفر سجلها أوليرنشاو وفرانك فارينا "هدفين".

واحتضن استاد الأمير سعود بن جلوي بالخبر في يوم 10 أكتوبر 1996 ثاني لقاءاتهما وانتهت بالتعادل السلبي في مباراة ودية استعداداً للتصفيات النهائية المؤهلة إلى مونديال فرنسا 1998.

وفي يوم 16 ديسمبر 1997 شهد استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض أول انتصار للأخضر على نظيره الأسترالي بعد فوزه عليه 1-صفر سجله مدافع الراحل محمد الخليوي، في نهائيات كأس القارات بنسختها الثالثة.

وفي التصفيات النهائية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 وقع المنتخبان بمجموعة واحدة ولعبا مباراة الذهاب بتاريخ 6 سبتمبر 2011 والتي احتضنها استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام وانتهت بفوز استراليا 3-1 سجل للضيوف جوشوا كينيدي "هدفين" ولوكي ويلكشير، وسجل للمنتخب السعودي مهاجمه ناصر الشمراني.

وكرر المنتخب الأسترالي فوزه إياباً على استاد آمي بارك في مدينة ملبورن يوم 29 فبراير 2012 حينما انتصر 4-2 سجلها أليكس بروكسي "هدفين" وهاري كيويل وبريت اميرتون، وسجل للأخضر سالم الدوسري وناصر الشمراني.

آخر لقاءات المنتخبين احتضنه استاد كرافين كوتاج بلندن معقل نادي فولهام يوم 8 سبتمبر 2014 في مباراة ودية استعداداً لكأس آسيا 2015 وانتهت بفوز المنتخب الاسترالي 3-2 سجلها تيم كاهيل وميلي جديناك وبيلي رايت، وللمنتخب السعودي حسن معاذ وتيسير الجاسم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق