الفيلسوف يستعين بأكبر جهاز معاون لاقتناص «البريميرليج»

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
Pep Guardiola

يسير فريق مانشستر سيتي بخطى ثابتة نحو اقتناص البطولات التي يشارك فيها على الصعيدين المحلي والقاري، منذ تولي الإسباني الملقب بالفيلسوف، مهمة تدريب الفريق، خلفًا للتشيلي مانويل بيليجريني، الذي رحل عن تدريب الفريق بنهاية الموسم المنصرم.

مانشستر سيتي يتربع على قمة ترتيب الدوري الإنجليزي بعد مرور سبعة جولات، برصيد 18 نقطة، حيث حقق الفريق الفوز في ستة مباريات، وسقط في مباراة واحدة في الجولة السابعة أمام توتنهام هوتسبير، بهدفين دون رد، على ملعب الأخير.

hbfgbsg

كما تمكن الفريق السماوي من بلوغ دور الستة عشر بكأس رابطة المحترفين الإنجليزية، عقب تغلبه على سوانزي سيتي في الدور الثالث من البطولة بهدفين لهدف، ويواجه السيتيزين جاره مانشستريونايتد، على ملعب «أولد ترافورد» معقل الشياطين في دور الستة عشر.

وفي دوري أبطال أوروبا تواجد السيتيزين ضمن المجموعة الثالثة التي تضم أندية برشلونة الإسباني وسيلتك الأسكتلندي وبوروسيا مونشنجلادباخ الألماني، ويحتل السيتي بعد مرور جولتين من دور المجموعات وصافة الترتيب برصيد أربع نقاط من انتصار وتعادل.

jcgjhdty

صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية، أكدت في تقرير لها اليوم، أن الفضل في النتائج والعروض الجيدة التي يقدمها القطب الثاني بمدينة مانشستر، لا يعود فقط إلى المدرب الإسباني، بل هناك كتيبة من الجنود وراء الطفرة التي يشهدها النادي هذا الموسم.

ونشرت الديلي ميل في تقريرها عن مانشستر سيتي وبيب جوارديولا، صورة تظهر 19 شخصًا يتواجدون بالقرب من مقاعد البدلاء، أكدت أنهم فريق العمل الذي يساعد الفيلسوف في تطوير المنظومة الكروية داخل نادي المان سيتي.

hjx fdghsxt

وأوضحت الصحيفة الإنجليزية، أن صاحب الـ45 عامًا لديه مزيج من الشباب والخبرة في الجهاز الفني والإداري، وعلى رأسهم ميكيل ارتيتا والمدرب المخضرم براين كيد.

من جانبها، تحاول «البديل» التعرف أكثر عن الجهاز الفني والإداري الأكبر في العالم، الذي يستعين به المدرب الأسباني بيب جوارديولا، في قيادته للمان سيتي.

–  دومنيك سيل

يعد سيل رجل جوارديولا الأول، حيث استعان به الفيلسوف في بداية مسيرته التدريبية منذ أن كان مدربًا لفريق الرديف ببرشلونة، ويعول عليه جوارديولا في الكثير من الأمور.

– ميكيل ارتيتا

صاحب الـ34 عامًا، قرر اعتزال الساحرة المستديرة بنهاية الموسم المنصرم بعدما قضى 11 موسمًا في الدوري الإنجليزي مع فريقا إيفرتون وأرسنال، لا يمتلك ارتيتا أي خبرة تدريبية، لكنه حصل على رخصة تدريبية في نهاية العام الماضي، قبل أن ينضم لجهاز بيب جوارديولا.

– لورنزو بوينافينتورا

صاحب الـ53 عامًا يشغل منصب مدرب اللياقة البدنية، ويعد من العناصر التي لا غنى عنها في الجهاز الفني للمدرب الإسباني، ويعمل بوينافينتورا على بناء القدرة على التحمل، وهو عنصر أساسي لنظام جوارديولا.

– ماكس سالا

رئيس الطب الرياضي بالنادي السماوي، ورغم طلب بيب الاستعانة بخدمات ادواردو ماوري، للجهاز الطبي في الفريق لكن يبقى سالا لاغنى عنه.

– ستيفين ليلي

مسؤول العلاج الطبيعي بالفريق، تخرج من جامعة ليدز ميتروبوليتان بدرجة البكالوريوس في العلاج الطبيعي، قبل أن يحصل على الماجستير في العلاج الطبيعي الرياضي عام 2015، وسبق لليلي العمل في نورويتش قبل الانضمام إلى السيتي.

– رودولفو بوريل

ويشغل منصب مساعد المدرب في السيتي، وساهم بشكل كبير في تطوير أداء الأرجنتيني ليونيل ميسي، وسيسك فابريجاس في النادي الكتالوني.

– براين كيد

شغل كيد منصب مساعد المدرب في الجهاز الفني للتشيلي مانويل بيليجريني، ورغم رحيل الأخير وتقدم عمر براين كيد، حيث يبلغ 67 عامًا، إلا أن جوارديولا فضل الاستعانة بخدماته كونه أحد الرجال الذين يمتلكون عنصر الخبرة.

– سيرتوري

يشرف على معالجة الأنسجة الرخوة، ويبلغ من العمر 49 عاما، سبق له أن لعب للعديد من الأندية الإنجليزية، لكنه لم ينل شرف اللعب في الدوري الممتاز، قبل أن يصبح المدلك الرياضي، وشغل منصب المدلك في بولتون ونيوكاسل يونايتد، كما عمل مع الإيطالي فابيو كابيلو، حينما كان مدربا لمنتخب الأسود الثلاثة، قبل أن ينتقل للعمل في المان سيتي.

– مايكل كليثروي

يشغل كليثروي، منصب المدرب المساعد في المان سيتي، وسبق له أيضا العمل في بولتون، قبل الانتقال إلى ملعب «الاتحاد»، في يوليو 2014.

– باري هاملتون

يشغل هاملتون، منصب مدرب اللياقة البدنية، وعمل مع الاتحاد الكرواتي لكرة القدم، قبل الانتقال للعمل في أغسطس 2014 مع مانشستر سيتي.

– ايرث سام

تواجد سام، ضمن الجهاز الفني المعاون لروي هودجسون، خلال تصفيات كأس الأمم الأوروبية وبطولة يورو 2016، قبل أن ينضم للجهاز المعاون لجوارديولا.

– توم سينيتون

سبق للمعالج الرياضي للمان سيتي، أن عمل مع وست بروميتش ألبيون وليتون وأورينت ونورثامبتون وتاون، قبل أن ينتقل إلى قلعة الاتحاد ويصبح جزء من المنظومة الكبيرة في إنجلترا.

– فيديريكو جينوفيسي

يشغل منصب العلاج الطبيعي، وسبق له شغل مسؤول العلاج الطبيعي في فريق باليرمو الإيطالي، قبل أن يختاره السيتي للعمل ضمن منظومته.

– اليستير مارلاند

مدير غرفة الملابس بالنادي السماوي، وكان أحد رجال بيليجريني، وفضل بيب جوارديولا، الاحتفاظ به للحفاظ على استقرار غرف خلع الملابس.

– اكسابير

يشغل منصب مدرب حراس المرمى بالفريق، وكان محبوبًا للغاية من قبل الحارس جو هارت، الذي رفض المدرب الإسباني الاعتماد عليه وتمت إعارته إلى فريق تورينو الإيطالي، وسبق له أن عمل في ريال مدريد ومالاجا الإسبانيين.

– بن طومسون

عمل كرئيس للجهاز الطبي للمنتخب الويلزي للراكبي، قبل أن يرأس الجهاز الطبي للمنتخب الويلزي لكرة القدم، ومن ثم الانتقال إلى صفوف مانشستر سيتي.

الرابط الدائم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق