تعرف.. على أربعة أسباب قد تشعل الصراع في الليغا الاسبانية

السومرية نيوز 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السومرية نيوز/ بغداد

بعد سقوط برشلونة وريال مدريد في فخ النتائج السلبية إلى جانب تعاقد إشبيلية مع سامباولي الذي نجح في قيادة منتخب تشيلي لتحقيق لقب كوبا أمريكا 2015، يبدو أن الصراع في الدوري الأسباني (الليغا) سيشتعل في الأدوار المقبلة، بعد تعادل ريال مدريد مع إيبار وتعرض برشلونة للهزيمة أمام سيلتا فيغو ، وقد تكون المسابقة على أعتاب موسم أكثر تنافسياً منذ فترة كبيرة في الليغا، وما يقف وراء ذلك أربعة أسباب رئيسة.


تشابه الحال
يعيش قطبا إسبانيا برشلونة وريال مدريد اهتزازا كبيرا في المستوى في الآونة الأخيرة، فالنادي الكاتالوني تعرض لهزيمتين في أول سبع مباريات خاضها في الليغا، بينما لم يكن حال ريال مدريد مختلفاً فقد تعادل الميرينغي في أخر ثلاث مواجهات في الدوري، وبكل تأكيد سقوط أهم فريقين في إسبانيا يفسح المجال أمام الفرق الأخرى من أجل التنافس.

كسر الهيمنة
يرجع الفضل للأرجنتيني دييغو سيميوني في كسر هيمنة برشلونة وريال مدريد على الليغا ونجح التشولو في بناء فريق قوي نجح في تقديم أداء رائع محلياً وأوروبياً فأصبحت مواجهة أتلتيكو مدريد صعبة أمام أي خصم، وفي هذا الموسم يحاول إشبيلية تكرار تجربة الروخي بلانكوس فقد تعاقد النادي الأندلسي مع الأرجنتيني خورخي سامباولي والذي يحاول إعادة بناء الفريق الأندلسي وحتى الآن فالفريق يقدم أداء فنيا رائعا ولن يكون لقمة سائغة أمام قطبي إسبانيا.

سوق الانتقالات
كان سوق الإنتقالات الصيفي الأخير هو الأكثر إنفاقاً لأندية فياريال وإشبيلية وإيبار، وبالتالي فكان هناك نشاط كبير في سوق الإنتقالات وتدعيمات مؤثرة في جميع الأندية وفي الوقت الحالي يبرز حصاد سوق الإنتقالات فيحتل إشبيلية المركز الثالث ويتواجد فياريال في المركز الخامس ويحتل إيبار المركز الثامن في الدوري.

أحلام صغيرة
لم تعد الفرق الصغيرة لقمة سائغة لكبار الليغا فقد ارتفعت طموحات الفرق الصغيرة بسبب تغير الأسلوب واتجهت إدارات الفرق للإعتماد على المواهب الصغيرة إلى جانب نجاح ليستر سيتي في التتويج بلقب البريميرليغ والذي كان له صدى في جميع أنحاء أوروبا ليكون مثالاً يحتذى به لأي فريق صغير بأنه قادر على تحقيق الإنجاز وأن مشاركته ليست شرفية فقط.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق