الكمالي رئيساً ل «أم الألعاب»

الخليج 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دبي: أحمد مصطفى

فاز أحمد الكمالي برئاسة اتحاد الإمارات لألعاب القوى لفترة انتخابية جديدة، وذلك عقب منافسة حامية مع المرشح محمد جمعة بن هندي مرشح نادي الشارقة الذي حصل على 8 أصوات مقابل 10 أصوات ل«المستشار» الذي جددت «أم الألعاب» الثقة به ليبقى رئيساً لاتحادها لولاية ثالثة على التوالي، في حين اختارت الجمعية العمومية التغيير مع نجاح 4 جدد وبقاء عضوين فقط من المجلس القديم.
كما فاز بعضوية المجلس كل من: صالح محمد حسن عن نادي فلج المعلا، وراشد إسماعيل مبارك النعيمي عن نادي الإمارات، وعلي محمد المخزومي عن نادي دبا الحصن، وراشد سلطان سيف الكتبي عن نادي الذيد، وعلي خميس راشد النيادي عن نادي العين.
وفازت سحر العوبد بعضوية المقعد النسائي عن نادي الوصل، وذلك عقب منافسة حامية مع المرشحتين الأُخريَين فاطمة أحمد يوسف أبو حجير، ومريم محمد خلفان الكندي، حيث حصلت سحر على 9 أصوات مقابل 8 لفاطمة، وصوت واحد لمريم.
وأقيمت الانتخابات، مساء أمس، على مسرح الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في دبي بحضور عبد المحسن فهد الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وعبدالله إبراهيم رئيس جمعية الإعلام الرياضي، وعدد من الرياضيين والمهتمين.
وبقي من المجلس القديم بالإضافة إلى المستشار الكمالي كل من صالح حسن، وسحر العوبد، لذلك يمكن القول، إن الجمعية العمومية أمس اختارت التجديد.
وأعلن ممثل الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة عن اكتمال النصاب القانوني للجمعية العمومية للاتحاد بحضور 18 نادياً من أصل 19، وهم: الأهلي والبطائح والجزيرة الحمراء والحمرية والخليج والذيد والرمس والشارقة والعربي والعين والنصر والوصل وحتا ودبا الحصن وفلج المعلا ومسافي ومصفوت، فيما غاب نادي الإمارات عن حضور الجمعية العمومية.
وعقب إعلان اكتمال النصاب القانوني تمت المناداة على الأندية من أجل التصويت وقام الكمالي بالتصويت عن نادي النصر، بعدها تم إعلان فوز المستشار الكمالي ب 10 أصوات مقابل 8 للمرشح محمد جمعة بن هندي الذي كان أول المهنئين له عقب إعلان الفوز.
وعقب ذلك تم الإعلان عن فوز كل من: صالح محمد حسن (10 أصوات)، وراشد النعيمي (9 أصوات)، وعلي بن زايد المخزمي (9 أصوات)، فيما جرت الإعادة بين كل من خليفة سعيد عبيد الكندي من نادي الفجيرة والذي حصل على 8 أصوات، وراشد سلطان سيف الكتبي من نادي الذيد (8 أصوات)، وعلي خميس النيادي من العين(8 أصوات)، ومحمد جمعة محكوم الأسود من مصفوت (8 أصوات)، لتجري بعدها الإعادة والتي جاءت لصالح راشد الكتبي من نادي الذيد وعلي خميس النيادي من نادي العين، وجاء كل من خليفة سعيد الكندي «الفجيرة» احتياطي أول، ومحمد جمعة محكوم احتياطي ثانٍ، وسعد عوض المهري احتياطي ثالث، و د. إبراهيم السكار احتياطي رابع، حيث تنازل محمد جمعة محكوم لصالح خليفة سعيد الكندي، وتنازل د. إبراهيم السكار لصالح سعد عوض المهري.
من جانبه تقدم المستشار أحمد الكمالي بالشكر لكل أعضاء الجمعية العمومية على الحضور من أجل إجراء العملية الانتخابية التي جرت بشفافية كاملة بحضور ممثلي الأندية.
وأكد الكمالي في تصريحه عقب الفوز أن الفترة المقبلة ستكون أفضل لألعاب القوى، وسيكون الهدف الوصول إلى أكبر عدد من الميداليات في مختلف المحافل الدولية من أجل رفع اسم الإمارات.
وأشار الكمالي إلى أن المجلس الجديد سيكون يداً واحدة من أجل ألعاب القوى والعمل على تطويرها وكشف المزيد من المواهب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق