بصمة "مؤمن" سليمان.. ضع الكرة طولية لمن في العمق.. و"الفرسة الشقية" مهاجم صريح

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
"من المُفترض أن لكل مدير فني سياسة معينة، وبصمات توضع على الفريق واضحة المعالم"، هكذا المدرب الجيد، وهكذا بصم مؤمن سليمان على خطط الزمالك منذ توليه المسئولية أبان رحيل محمد حلمي عقب مباراة صن داونز بدور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.

جاء مدرب الأسيوطي سبورت زاحفًا إلى ناديه السابق، متمنيًا إعتلاء المجد، رغم علمه بأنه جاء كمدربًا مؤقتًا ومساعدًا حين قدوم المدير الفني الأجنبي، ولكن القدر أبى غير ذلك، ليكون الرجل الأول المسئول عن الكتيبة البيضاء.

لعب 6 مباريات فاز في خمس، وخسر واحدة، ياله من رقم رائع، لمدرب جديد في مهمة جديدة.

نأتي إلى الجوانب الفنية، سنجد أنه بصم بتكتيك واضح جدًا، وهو "لاعب واحد كرأس حربه تُرمى له الكرة بشكل طولى ساقطة، ليستلمها ثم يَدُور ويسدد على المرمى"، انظر إلى هدف باسم الأول في الأهلي بمباراة كأس مصر، وانظر إلى أكثر من كرة ستلاحظ تمامًا ما أذكره.

إنهاء الهجمات بشكل أكثر من خيالي لمهاجمي الزمالك رغم قلتها كانت أبرز ماقدم تكتيكيًا مؤمن سليمان لخطط الأبيض.

تطوير أداء باسم مرسي، بحيث يخرج كثيرًا من المنطقة، ويتحكم في الكرة بشكل جيد، ويمرر طولي بشكل جيد، كانت ضمن البصمات.

وأخيرًا، مصطفى فتحي الملقب بالفرسة الشقية لخفة حركته، في خطة مدرب الزمالك، يلعب كرأس حربة حين عدم وجود باسم الذي يخرج كما ذكرنا خارج المنطقة كثيرًا، انظر إلى هدف الجناح الطائر للأبيض في مباراة الأهلي بنهائي كأس مصر، ثم انظر لضربة الجزاء الذي حصل عليها في مباراة الوداد المغربي بنصف نهائي إفريقيا، والذي نفذها هو أيضًا بنجاح.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق