الدوري الإماراتي يسير على خطى نظيره الصيني

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ظاهرة غريبة شهدتها ملاعب الساحرة المستديرة خلال السنوات الثلاث الأخيرة، حيث بات الدوري الصيني أحد المحطات الكبرى لجذب اللاعبين الكبار من القارة العجوز.

ما أنفقته الأندية الصينية خلال الآونة الأخيرة جعل الدوري الصيني ينافس الدوريات الكبرى ويتفوق عليها في صراع الصفقات، وبات محبو ومشجعو كرة القدم يسمعون أرقامًا فلكية تدفع من قبل الأندية الصينية لجلب اللاعبين.

في مصر لم يستطيع الأهلي، نادي القرن في القارة السمراء، أن يحافظ على مهاجمه الجابوني ماليك إيفونا، من إغراءات الصينيين فرضخ لطلباتهم ووافق على رحيل نجمه رغم مرور موسم واحد فقط من عقده مع النادي، ورحل إيفونا، عن قلعة الجزيرة مقابل 8 ملايين دولار، في صفقة تعد هي الأغلى على صعيد الكرة المصرية.

ولعل صفقة انتقال المهاجم البرازيلي الدولي جيفانيلدو فييرا دي سوزا، المشهور باسم «هالك» من صفوف زينت بتيسبيرج الروسي، إلى صفوف فريق شنجهاي سيبج الصيني، مقابل 55.8 مليون يورو بخلاف ما سيتقاضاه اللاعب من ناديه الصيني، تعد الصفقة الأبرز التي تم إبرامها خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، والتي أثارت الكثير من ردود الفعل في الشارع الرياضي العالمي.

صحيفة «بيلد» الألمانية خرجت خلال الساعات القليلة الماضية وأكدت أن فريق الوحدة الإماراتي تقدم بعرض خرافي لضم المكسيكي خافير هيرنانديز «تشيشاريتو»، مهاجم ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الأسبق، وباير ليفركوزن الألماني الحالي، مقابل 40 مليون يورو، خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وأشارت الصحيفة في تقريرها، إلى أن المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني لفريق الوحدة، طلب من إدارة ناديه التعاقد مع مواطنه تشيشاريتو، بعد تألقه مع باير ليفركوزن الموسم الجاري وتصدره هدافي الدوري الألماني برصيد 5 أهداف.

وأوضحت الصحيفة الألمانية واسعة الانتشار، أن نادي الوحدة قدم عرضًا لا يمكن رفضه بلغ 40 مليون يورو، بعد أن ضمه نادي باير ليفركوزن الموسم الماضي مقابل 15 مليون يورو قادمًا من مانشستر يونايتد.

الخطوة التي يسعى إليها فريق الوحدة ستضع الدوري الإماراتي يسير على خطى الدوري الصيني الذي بات وجهة للاعبين الكبار نظرًا للمبالغ الكبيرة التي يتقاضوها هناك.

الرابط الدائم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق