ايبار يقدم لاتلتيكو أجمل هدية.. وسقوط مذهل لـ«البرشا»

دنيا الرياضة 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اسدى ايبار خدمة كبيرة لاتلتيكو مدريد باجباره ريال مدريد على الاكتفاء بالتعادل معه 1-1 الأحد في المرحلة السابعة من الدوري الاسباني ويبدو ان ريال دخل في دوامة التعادلات التي يسقط فيها للمرحلة الثالثة على التوالي ما تسبب بتنازله عن الصدارة بفارق الاهداف خلف الجار اللدود اتلتيكو الذي من اسقط مضيفه فالنسيا بهدفي الفرنسيين انطوان غريزمان (63) وكيفن غاميرو (90+2) على ملعب ميستايا.

وعلى ملعب بالايدوس، لم يستغل برشلونة حامل اللقب تعادل غريمه التقليدي ريال مدريد لانتزاع الصدارة وسقط امام مضيفه سلتا فيغو 3-4. وبعد محاولات عدة من الجانبين، نجح سلتا فيغو في افتتاح التسجيل عندما مرر ياغو اسباس كرة خلف الدفاع هرع اليها الدنماركي بيوني سيستو وتابعها منحرفة على يمين تير شتيغن (22).

وقاد اسباس هجمة معاكسة بعد ان وصلته الكرة من حارسه في منتصف الملعب وهرب من المدافعين جيرار بيكيه وسيرخي روبرتو وارسلها زاحفة على يسار الحارس الالماني هدفا ثانيا (31).

وبعد اقل من دقيقتين، اهتزت شباك برشلونة للمرة الثالثة اثر خطأ دفاعي وتمريرة طويلة جدا من الصربي نيمانيا رادويا الى اسباس عند خط الـ6 امتار حاول المدافع الفرنسي ابعادها فادخلها الى مرماه بالخطأ (33).

وتابع سلتا فيغو تفوقه في الشوط الثاني خصوصا في المرتدات، وتألق تير شتيغن مجددا ومرات عدة قبل ان يتمكن بيكيه من تقليص الفارق من كرة عالية ارسلها انييستا على رأس بيكيه الذي اودعها الشباك (58).

وتنفس انييستا وزملاؤه الصعداء بعد احتساب ركلة جزاء نتيجة امساك رادويا للبرتغالي اندريهخ غوميش بقميصه داخل المنطقة نفذها البرازيلي نيمار على يمين الحارس الفاريز (64).

وعندما كان برشلونة يحاول العودة والخروج بالتعادل على الاقل اهدى تير شتيغن هدفا مجانيا لاصحاب الارض عندما حاول ابعاد الكرة فارسلها في رأس التشيلي بدرو هرنانديز المتقدم لخطفها أصابت القائم الايمن وتحولت الى داخل الشباك هدفا رابعا لسلتا (77).

وسجل بيكيه الهدف الثالث لبرشلونة من متابعة رأسية لكرة عرضية ارسلها دينيس سواريز، بديل سيرخيو بوسكيتس، من الجهة اليمنى (87).

فبقي رصيد برشلونة 13 نقطة في المركز الرابع بفارق الاهداف امام فياريال، فيما رفع سلتا فيغو رصيده الى عشر نقاط.

واجبر فياريال على التعادل الرابع في ثماني مباريات مع مضيفه الكاتالوني اسبانيول بنتيجة صفر-صفر.

ورفع فريق "الغواصة الصفراء" الذي اهدر فرصة المشاركة في دوري الابطال وانتقل الى "يوروبا ليغ" بعد خسارته في الدور الفاصل امام موناكو الفرنسي، رصيده الى 13 نقطة من دون اي هزيمة لكنه تراجع الى المركز السادس، فيما اصبح رصيد اسبانيول ست نقاط فقط.

وفرمل ملقة ضيفه اتلتيك بلباو وحرمه من انتصاره الخامس على التوالي بعدما حول تخلفه امامه الى فوزه الثاني فقط هذا الموسم وجاء بنتيجة 2-1. وتقدم بلباو بهدف سجله نجمه المخضرم اريتس ادوريتس منذ الدقيقة الثالثة، رافعا رصيده الى اربع اهداف في المباريات الاربع الاخيرة، لكن النادي الباسكي تعرض لضربة قاسية في الدقيقة 35 بطرد مدافعه ميكل بالينسياغا.

وتجمد رصيد بلباو عند 12 نقطة في المركز السادس، فيما رفع ملقة رصيده الى ثماني نقاط في المركز الـ13.

انتصار صريح لـ"اليوفي"

تابع يوفنتوس المتصدر وبطل المواسم الخمسة الماضية مشواره القوي بفوز صريح على مضيفه امبولي 3-صفر أمس الأحد في ختام المرحلة السابعة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وعانى يوفنتوس الذي حقق الثلاثاء فوزا صريحا ايضا على دينامو زغرب الكروالتي في دوري ابطال اوروبا 4-صفر، لاكثر من ساعة من دون ان يتمكن من هز شباك مضيفه صاحب المركز الـ19 قبل الاخير بعدما اصطدم بدفاع قوي ومنظم سد امام لاعبيه جميع المنافذ المؤدية الى المرمى.

لكن هجومه القوي فكك الترابط الدفاعي لامبولي الذي سقط بثلاثية خلال خمس دقائق بين الدقيقتين 65 و70 وافتتح الارجنتيني باولو ديبالا التسجيل من تسديدة يسارية رائعة من داخل المنطقة بعد مجهود مميز قام به زميله البرازيلي اليكس ساندرو (65).

وجاء دور الهداف الارجنتيني غونزالو هيغواين المنتقل من نابولي الى فريق "السيدة العجوز" في بداية الموسم، فسجل هدفين خلال ثلاث دقائق: الاول بتسديدة يسارية ايضا من خارج المنطقة (67)، والثاني بعد ان استغل خطأ دفاعيا واضحا وراوغ الحارس البولندي لوكاس سكوروبسكي قبل ان يضع الكرة في سقف الشباك (70).

ورفع يوفنتوس رصيده الى 18 نقطة وتقدم بفارق اربع نقاط على نابولي وصيف البطل الذي خسر امام مضيفه اتالانتا صفر-1.

وحاول نابولي خلال اكثر من ساعة قلب النتيجة لصالحه لكنه لم ينجح وبقي ثانيا، ولم ينجح انتر ميلان، الفريق الوحيد الذي كان بمقدوره اللحاق به، في تحقيق الفوز على مضيفه روما وسقط على الملعب الاولمبي في العاصمة 1-2.

ورفع روما رصيده الى 13 نقطة رفعته الى المركز الثالث بفارق الاهداف امام لجاره لاتسيو وكييفو وميلان الذي اصيب انصاره وانصار ضيفه ساسوولو في مدرجات ملعب جوزيبي مياتزا في ميلانو بالذهول مرات من دون ان يجدوا على الارجح تفسيرا للتحولات الكثيرة التي شهدتها المباراة وانتهت بفوز اصحاب الارض 4-3.

وعلى الملعب الاولمبي الكبير، عمق تورينو جراح ضيفه فيورنتينا 2-1 وارتفع رصيده الى 11 نقطة مقابل ثمان لفيورنتينا.

وخسر بولونيا امام ضيفه جنوى صفر-1، وفاز كالياري على ضيفه كروتوني الصاعد حديثا وصاحب المركز الاخير 2-1.

وافلت سمبدوريا من الهزيمة امام ضيفه باليرمو وخرج متعادلا معه 1-1 في الوقت بدل الضائع.

نيس يعود للقمة

استعاد نيس الصدارة بفوزه على ضيفه لوريان 2-1، وواصل مرسيليا نزيف النقاط بتعادله مع مضيفه انجيه الوافد الجديد 1-1 في المرحلة الثامنة من الدوري الفرنسي ويدين بشكل كبير الى الهداف الايطالي ماريو بالوتيلي الذي سجل في الدقائق الاخيرة الهدف الثاني والفوز بعدما تلقى كرة من ويلان سيبريان تابعها بيمناه في اعلى الزاوية اليسرى (86).

وافتتح نيس التسجيل في وقت مبكر عبر البرتغالي ريكاردو بيريرا الذي استقبل كرة من ماتيو بودمر في الجهة اليسرى داخل المنطقة تابعها بيمناه في اسفل الزاوية اليسرى (11).

وفي الشوط الثاني، وبعد مرور نحو ساعة تمكن لوريان من اعادة المباراة الى نقطة الصفر بتمريرة من الغيني محمد مارا ومتابعة ناجحة من الكاميروني بنجامان موكاندجو (61).

لكن "المنقذ" بالوتيلي قال الكلمة الاخيرة ورفع رصيد فريقه الى 20 نقطة فاستعاد الصدارة بفارق نقطة عن موناكو الذي هزم مضيفه متز بسباعية نظيفة.

وفي المباراة الثانية، تقدم مرسيليا بواسطة فلوريان توفان في الدقيقة 64، وكاد يخرج فائزا لكن انجيه عادل في الدقيقة الاخيرة عن طريق بياريك كابيل (90).

وصار رصيد انجيه عشر نقاط في المركز الثاني عشر مقابل 9 نقاط لمرسيليا الرابع عشر.

وحقق ليون ثالث الموسم الماضي فوزا مهم على ضيفه سانت اتيان 2-صفر سجله الاسباني سيرخي داردر مول (41) والجزائري رشيد غزال (89) وانتقل ليون الى المركز الخامس برصيد 13 نقطة بفارق الاهداف امام بوردو ورين ومتز، فيما توقف رصيد سانت اتيان عند 12 نقطة وتراجع الى المركز التاسع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق