إيبار ينتزع تعادلاً تاريخياً من ملعب ريال مدريد

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فشل ريال مدريد في استعادة صدارة الدوري الأسباني لكرة القدم اثر تعادله مع إيبار 1 - 1 في المرحلة السابعة من المسابقة، لينتزع الفريق الباسكي نقطة تاريخية من ملعب وصيف النسخة الماضية.

وعلى ملعب سانتياجو برنابيو، جاء الشوط الأول متوسط المستوى، ولم تكن هناك فترة لجس النبض بعدما تمكن إيبار من افتتاح التسجيل في الدقيقة السادسة، عندما لعبت كرة عرضية من الناحية اليمنى إلى داخل منطقة جزاء الريال قابلها فران ريكو بضربة رأس سكنت مرمى كايلور نافاس.

ضغط ريال مدريد بعد الهدف الذي تلقاه وحاصر فريق إيبار في وسط ملعبه، لكنه وجد دفاعا منظما من منافسه الذي اعتمد على تضييق المساحات ومراقبة مفاتيح اللعب المتمثلة في كريستيانو رونالدو وغاريث بيل ، بالإضافة إلى اعتمادهم على شن الهجمات المرتدة.

واستمرت محاولات الريال الهجومية حتى جاءت الدقيقة 17 والتي شهدت هدف التعادل للريال، عندما مرر رونالدو كرة عرضية من الناحية اليسرى ارتقى إليها غاريث بيل وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

وأنقذ نافاس فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 19 عندما توغل أنطونيو لونا من الناحية اليمنى ودخل منطقة جزاء الريال، قبل أن يسدد كرة قوية حولها نافاس بصعوبة لضربة ركنية لم تستغل.

واصل ريال مدريد ضغطه بعد تلك الهجمة بحثا عن إضافة هدف ثان، في نفس الوقت اقام إيبار سياجا دفاعية حول منطقة جزائه لمنع لاعبي الريال من الوصول للمرمى.

وفي الدقيقة 30 مرر رونالدو الكرة لدانيلو داخل منطقة جزاء إيبار ليلعبها بعرض الملعب لكريم بنزيما الذي سددها ولكنها مرت بجوار القائم.

بعدها بدقيقة انطلق كريستيانو رونالدو بالكرة من الناحية اليمنى وسدد كرة أرضية قوية تصدى لها اسيير رييسجو حارس إيبار قبل أن يبعدها المدافعون.

ومر الربع ساعة الأخير من الشوط الاول وسط محاولات هجومية من لاعبي الريال ودفاع مستميت من لاعبي إيبار قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة فارضا التعادل 1-1.

واستمر الحال مع بداية الشوط الثاني حيث ضغط ريال مدريد بحثا عن إحراز هدف ثان وسط دفاع مستميت وهجمات مرتدة من جانب لاعبي إيبار.

ومن هجمة مرتدة كاد بيدرو ليون أن يسجل الهدف الثاني لإيبار في الدقيقة 49 عندما انطلق بالكرة من الناحية اليمنى لينفرد بنافاس لكن سدد كرة ضعيفة أمسكها نافاس بسهولة.

وكاد الريال أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 53 عندما لعب بيل كرة عرضية من الناحية اليمنى هيأها موراتا برأسه لرونالدو الذي فشل في تسديدها لتحدث حالة من الإرتباك داخل منطقة جزاء إيبار عادت على إثرها الكرة لرونالدو الذي سددها مرة أخرى لكنها علت العارضة.

بعدها بدقيقة ألغى الحكم هدفا للريال عندما لعب بيل كرة عرضية من الناحية اليمنى ارتقى إليها رونالدو وقابلها بضربة رأس تصدى لها اسيير رييسجو لتتهيأ الكرة أمام موراتا الذي وضعها إلى داخل المرمى لكنه كان في حالة تسلل.

وفي الدقيقة 56 مرر رونالدو كرة بينية لإيسكو لكن المدافع أبعدها لتتهيأ أمام موراتا الذي إنفرد برييسجو وسقط على الأرض دون أن يلمسه أحد ليحتسب الحكم ضربة حرة عكسية بداعي تمثيل موراتا.

وأنقذ القائم الأيسر لرييسجو هدفا مؤكدا للريال عندما لعبت كرة عرضية من الناحية اليسرى تباطأ مدافع إيبار في إبعادها ليتدخل بيل ويقابلها بضربة رأس لتصطدم بالقائم قبل أن يبعدها المدافعون.

وفي الدقيقة 65 كاد رييسجو أن يكلف فريقه هدفا عندما لعبت كرة داخل منطقة الجزاء ليمسك بالكرة قبل أن تسقط من بين يديه ليحصل عليها موراتا إلا ان الدفاع تدخل وقطع الكرة.

وانحصر اللعب في وسط الملعب على الرغم من المحاولات الهجومية للريال بحثا عن تسجيل هدف الفوز، لكن الدقائق المتبقية مرت دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة فارضا التعادل بين الفريقين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق