مورينيو: يونايتد يلعب في "روزنامة مسمومة"

العربية نت 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تذمر المدرب البرتغالي، جوزيه مورينيو، من الروزنامة "المسمومة" لفريقه مانشستر يونايتد الانجليزي الذي يستعد لخوض سلسلة من المباريات الصعبة الشهر المقبل.

وجاء موقف مورينيو بعد الفوز الأول لفريقه في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الخميس على زوريا لوغانسك الاوكراني (1-صفر) وذلك بعدما استهل مشواره القاري بالخسارة امام فيينورد روتردام الهولندي (صفر-1).

وستكون المباراة الثالثة ليونايتد في المسابقة القارية الثانية من حيث الاهمية في 20 الشهر المقبل على ارضه ضد فنربغشه التركي لكن فريق "الشياطين الحمر" مدعو قبلها بثلاثة ايام للقاء غريمه الازلي ليفربول على ملعب الاخير "انفيلد" في المرحلة الثامنة من الدوري المحلي.

ويخوض يونايتد مباراة ليفربول يوم الاثنين ثم يواجه فنربغشه الخميس وغريمه الاخر تشلسي الاحد في الدوري ثم جاره اللدود مانشستر سيتي بعد ذلك بثلاثة ايام في دور الـ16 من مسابقة كأس الرابطة.

وبطبيعة الحال، لم يكن مورينيو راضيا عن جدول المباريات خصوصا مباراة الاثنين ضد ليفربول، وهو قال بهذا الصدد: "كان بالامكان ان نواجه ليفربول يوم السبت او الاحد. نحن نواجه ليفربول يوم الاثنين. هذه ليست الظروف المثالية بالنسبة لنا، خصوصا اننا نواجه فريقين يتصدران الدوري الممتاز ولا يشاركان قاريا"، في اشارة الى ليفربول وتشلسي اللذين يغيبان عن المسابقتين القاريتين هذا الموسم.

وواصل: "ان نلعب يوم الاثنين فذلك بمثابة الهدية المسمومة لانه يخلق وضعا صعبا للغاية"، مؤكدا بان فريقه سيحاول جاهدا التأهل الى الدور الثاني من مسابقة الدوري الاوروبي.

واضاف: "صحيح ان الوقت ما زال مبكرا جدا، حوالي شهر من الزمن، لكننا نريد المحاولة (الفوز) وبالتالي سنلعب ضد فنربغشه بفريق يملك امكانية الفوز على فنربغشه".

وعانى يونايتد كثيرا لتخطي زوريا لوغانسك الذي يشارك في دور المجموعات من المسابقة القارية للمرة الاولى بعدما انتهى مشواره في الادوار التمهيدية في الموسمين الماضيين، وهو حجز مكانه مباشرة في هذا الدور بعدما انهى الموسم الماضي من الدوري المحلي في المركز الرابع.

واعترف مورينيو ان الفوز الذي حققه فريقه جاء بعد "عمل شاق"، ورغم اشادته بالتنظيم الدفاعي للفريق الاوكراني، انتقد المدرب البرتغالي ما اعتبره تكتيك تأخير اللعب.

ويدين يونايتد بالفوز الى السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي سجل هدف المباراة الوحيد بعدما اخفق البديل واين روني في تسديدة "طائرة".
واشار مورينيو الى ان روني الذي لعب كأحتياطي للمباراة الثانية على التوالي بسبب مشاكل في ظهره، كان يمزح بشأن "التمريرة" التي وصلت الى ابراهيموفيتش، قائلا: "كان يضحك ويقول بانه قام بتمريرة رائعة".

وكان هدف الخميس السادس لابراهيموفيتش في 10 مباراة بقميص يونايتد منذ ان انتقل اليه من باريس سان جرمان الفرنسي.

وتحدث الهداف السويدي بعد اللقاء، قائلا: "اذا كنت تريد التأهل فعليك الفوز بالمباراة، وهذا ما فعلناه. كان بامكاننا تحقيق نتيجة افضل وانا اتوقع اداء افضل من الفريق في المستقبل. لم نتمكن من الوصول الى الشباك بالقدر الذي فعلنا ضد ليستر سيتي (4-1 في المرحلة السابقة من الدوري المحلي)، لكنها نتيجة جيدة بالنسبة لثقتنا بانفسنا".

وواصل: "اذا واصلنا مشوارنا على هذا النحو، سنكون في وضع جيد".

وكان الفوز على ليستر بطل الموسم الماضي هاما جدا لرجال مورينيو لانه تحقق بعد ثلاث هزائم متتالية امام فيينورد (يوروبا ليغ) ومانشستر سيتي وواتفورد (الدوري المحلي).

ويأمل مورينيو ان تتواصل صحوته فريقه عندما يستضيف ستوك سيتي الاحد في المرحلة السابعة من الدوري الممتاز في مباراة تبدو في متناول اصحاب الارض لان الفريق المنافس يحتل المركز التاسع عشر قبل الاخير لكن المدرب البرتغالي حذر لاعبيه من الاستخفاف برجال الويلزي مارك هيوز، قائلا: "لنركز على ستوك لانه يشكل هدية مسمومة اخرى".

وواصل: "ترتيب ستوك لا يعكس مستواه. مدربهم جيد جدا، لاعبوه جيدون والفريق جيد. عندما انظر الى الترتيب ارى بانه لا يعكس مكانة ستوك. نحن نواجه ستوك الفريق الجيد وليس ستوك الفريق الذي يحتل مركزه الحالي في جدول الترتيب".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق