بالفيديو.. المعلم يُعيد "صدمة" متعب وغالى فى المغرب باعتراف الهروب

اليوم السابع 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الخوف من إضاعة ركلات الترجيح فى المباريات والبطولات الحاسمة يظل هاجساً يعانى منه عدد كبير من اللاعبين خوفاً من تحمل المسئولية حال الاخفاق فى تسديد الركلة الأمر الذى يدفعهم للهروب من هذه اللحظة بطرق مختلفة.

ومنذ ساعات أكد حسن شحاتة المدير الفنى السابق لمنتخب مصر أن إبراهيم سعيد لاعب المنتخب تهرب من تسديد ركلة الجزاء في مباراة المنتخب وكوت ديفوار في نهائى الأمم الإفريقية 2006 والتى فازت بها مصر.

وأشار المعلم فى تصريحات تليفزيونية أن اللاعب تهرب من المباراة وادعى الإصابة قائلا: "كنت أعلم أنه يدعى الإصابة وأخرجته؛ لأنه كان يخشى من التسديد".

ودفعت مفاجأة المعلم التى يفجرها لأول مرة بعد مرور 10 سنوات على البطولة، إبراهيم سعيد للتعليق على الأمر عبر صفحته الشخصية على تويتر حيث قال: "حصل وعبدالحليم على نزل مكانى وضيّع".

وأضاف: «قولتلهم قبل الماتش بيومين متعملوش حسابي في ضربات الجزاء، وأنا خارج من الملعب قولتلهم أقسم بالله لا أخرج، ده الاستاد متقفل».

وتابع: «أنا مهربتش. أنا خلعت واستأذنت بأدب.. إيه هشوط بالعافية».

مفاجأة المعلم وهيما أعادت للأذهان صدمة عماد متعب وحسام غالى نجوم الأهلى فى المغرب حيث تكرر موقف مشابه تماماً حين اعتذر عماد متعب عن عدم تسديده ركلة الترجيح الخامسة التي أهدرها حسام غالي وتسببت فى خروج الفريق الأحمر من دورى أبطال إفريقيا 2015 على يد المغرب التطواني.

وتصدى حارس المغرب التطوانى لركلة غالى الخامسة لتنتهى المباراة لصالح الضيوف 4-3 بعد دخول متعب فى الدقيقة 85 من عمر المباراة.

وقال متعب فى تصريحات تليفزيونية وقتها: "أود الاعتذار لحسام غالي شخصيا ولجمهور الأهلي بشكل عام لأننى مسؤول مسؤولية كاملة عن إهدار الركلة".

وأضاف "كان مقررا أن أقوم بتصويبها لكني أخبرت وائل جمعة (مدير الكرة) واللاعبين بأننى غير مهيأ نفسيا وذهنيا للقيام بهذه الركلة".

وتابع متعب "أنا مسؤول مسؤولية كاملة عن ضياع تلك الركلة. وضعت غالي في موقف سيء وأعتذر للجميع لاعبين وجهاز فني وإدارة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق