ويستهام.. الملعب والمدرب عقبتي النتائج الإيجابية

العربية نت 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يواجه ويست هام مرحلة صعبة في مشواره الكروي لاحتلاله احد المراكز الاخيرة في ترتيب الدوري الانكليزي الممتاز، ويتعرض مدرب الفريق لضغوطات لبدء اقتناص نقاط المباريات والدفع بالنادي اللندني الى مراكز وسط الترتيب، وسيستضيف ويست هام فريق ميدلزبره على ملعبه الاولمبي الذي لم يجلب له حظا سعيدا.


عندما خاض ويست هام اخر مبارياته الموسم الماضي على ملعبه بولين بابتون بارك ساد مشجعوه ولاعبوه على حد سواء مشاعر مختلفة بترك ذكريات تاريخية بمرها وحلوها وبدء حقبة جديدة في الملعب الاولمبي، لكن الملعب الجديد لم فأل خير، فوز وحيد في جعبته مع خمس خسارات لتكون انطلاقة ويست هام في الدوري الانكليزي الممتاز من اسوء مواسمه و التصرفات المشينة لبعض لاعبيه خارجه الملعب تضيف سوءا الى سمعة الفريق.

وان كان المشجعون يكنون احتراما للمدرب بيليتش الا ان صبرهم بدأ يقترب من نهايته لاوضاع النادي بعد سبعة اعوام وقفوا الى جانبه بليتش في السراء والضراء وفي احلك الظروف، الجولة السابعة في الدوري الانكليزي قد تكون المفصل للنهوض بويستهام نحو مراكز متقدمة والا ستتعالى الاصوات لاقالة المدرب.

وان غابت الاجواء المميزة في الملعب الاولمبي الا ان المشجعين ياملون في ان تكون للنتائج الايجابية نقطة تحول مسار ويستها للصعود الى اعلى المراكز وبدء تدوين حقبتهم الجديدة المتعثرة.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق