«الثقافة والإعلام» تستقبل الترشيح لجائزة الكتاب وترصد لها مليوني ريال

جريدة المدينة 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
بدأت وزارة الثقافة والإعلام في استقبال الترشيح لجائزة الكتاب السنوية التي تشمل مختلف الحقول المعرفية للمؤلفين السعوديين، وسيتم تكريم الفائزين خلال افتتاح معرض الرياض الدولي للكتاب الذي يقام هذا العام خلال الفترة من 9 - 18 جمادى الآخرة 1438هـ.
وبينت وكالة الوزارة للشؤون الثقافية أنه يشترط للمؤلف أن يكون سعوديًا، والكتاب باللغة العربيّة ومفسوحًا من وزارة الثقافة والإعلام، وأن يكون الطبعة الأولى للكتاب، وألا يكون في أصله رسالةً جامعيّة أو مُستلًا منها، وأن يُوقّع المؤلف تعهدًا على التزامه بحقوق الملكيّة الفكريّة وتعهدًا آخر بعدم حصول كتابه على جائزة سابقة.
وتُمنح الجائزة لعشرة كتب مطبوعة خلال هذا العام في المجالات المختلفة وفروعها (الدينية والفكرية والفلسفية، واللغة والأدب، والفنون، والعلوم الاجتماعية والتربوية والنفسية، العلوم البحتة والتطبيقية، العلوم الاقتصادية والإدارية)، ويتقدّم بالكتاب المؤلف أو الناشر أو الجهات المعنية مثل المكتبات والجامعات ومراكز الأبحاث والأندية الأدبية والجمعيات وغيرهم، شريطة أن تكون صادرة 2016م.
ويبلغ إجمالي قيمة الجائزة مليوني ريال يحصل كل كتاب من العشرة الفائزة على 200 ألف ريال، منها 100 ألف ريال للمؤلف، و100 ألف ريال قيمة شراء للكتاب، وتسلم الجوائز للفائزين في حفل الافتتاح الرسمي لمعرض الرياض الدولي للكتاب.
ومن أبرز الأهداف الرئيسة للجائزة إرساء قواعد صناعة الكتاب السعودي من خلال دعم وإبراز الكتاب المتميّز وتشجيع المؤلفين السعوديين للتأليف الرصين، لتُضفي قيمة فعلية للكتاب في مختلف الصعد المعرفية والدولية، وتدفع بالمؤلف السعودي إلى المنافسة الجادة لإنتاج أفضل ما لديه من قدرة بحثية وإبداعية وحصيلة علمية تصل إلى الجودة التي يرقى بها الكتاب السعودي للمستوى الذي تطمح إليه الجائزة، علمًا أن هناك لجنة علمية للجائزة تضم مجموعة من المختصين والخبراء في مختلف الحقول المعرفية للعمل على إحالة الكتب إلى الفاحصين والمحكمين على عدة مراحل للوصول إلى إعداد تقرير مفصّل عن استحقاق تلك الكتب للجائزة وفق معايير تقييمية محددّة، ودعت وكالة الوزارة للشؤون الثقافية المؤلفين الراغبين في الترشيح للجائزة إرسال كتبهم عبر الموقع الإلكترونيhttp ://www.riyadhbookfair.org.sa.
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق