بموافقة ولي العهد.. برنامج بكالوريوس بكلية الملك فهد الأمنية

جريدة الرياض 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بناء على موافقة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، احتفلت كلية الملك فهد الأمنية صباح أمس بانطلاق برنامجها الجديد "بكالوريوس العلوم في الدراسات الأمنية" الذي ستنفذه بالتعاون مع جامعة "نيوهيفن الأميركية" مستقبلة الدفعة الأولى من الملتحقين به من الطلبة الذين تم اختيارهم من السنة التحضيرية بالجامعة وفق معايير التفوق العلمي بمعدل (4) فما فوق مجتازون درجة اللغة الإنجليزية المعياري، والتميز في جوانب السمات الشخصية والقدرات العقلية.

وأشار اللواء سعد بن عبدالله الخليوي مدير عام كلية الملك فهد الأمنية إلى أن هذه المرحلة الجديدة في تاريخ الكلية متميزة في جوانبها العلمية والمهارات التدريبية؛ حيث ستكون الدراسة في البرنامج باللغتين العربية والإنجليزية، في ثلاثة مسارات تخصصية، هي العدالة الجنائية، والأمن الداخلي، والدراسات الاستخباراتية لمدة أربع سنوات يخضع فيها الطالب لبرنامج اللغة الإنجليزية المكثف خلال السنة الأولى مؤكدا أن تطبيق تلك الإستراتيجية يهدف إلى تأهيل رجال الأمن لمواجهة ومواكبة تحديات العمل الأمني وتسخير وتطوير البعد التقني كخيار إستراتيجي لخدمة البعدين الأكاديمي والأمني.

وعبر مدير عام كلية الملك فهد الأمنية عن بالغ شكره وامتنانه لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف على موافقته الكريمة ورعايته ودعمه المباشر واللامحدود لتلك الخطة التطويرية للكلية وتنفيذها، سائلا المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد عزها وأمنها وأمانها بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهم الله-.

اللواء الخليوي معلناً افتتاح البرنامج الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق