العصيمي: إلغاء الإعلانات الحكومية "ضربة موجعة" للصحف الورقية.. ولسنا الوحيدين الذين سرَّحوا موظفين

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اتهم صحفًا إلكترونية ومحطات فضائية شهيرة بالسطو على مواد صحيفته
العصيمي: إلغاء الإعلانات الحكومية "ضربة موجعة" للصحف الورقية.. ولسنا الوحيدين الذين سرَّحوا موظفين

فيما اتهم رئيس تحرير جريدة الرياض المكلف سليمان العصيمي صحفًا إلكترونية ومحطات فضائية شهيرة، لم يسمها، بالسطو على مواد صحيفته، كشف عن ضربة موجعة، ستطول الصحف الورقية المحلية هذا العام، بإيقاف نشر الإعلانات الحكومية فيها، وعدم توزيعها على متن رحلات الخطوط السعودية.
 
وقال لبرنامج "يا هلا" الذي عُرض أمس عن أزمة الصحف الورقية: "هناك توجُّه بإلغاء الإعلانات الحكومية في الصحف المحلية، وهذه ضربة للصحف".
 
وأضاف: "الخطوط السعودية من بداية العام لن توزع الصحف على ضيوفها، وهذا من الأخطاء التي تحسب على الخطوط".
 
وصرح رئيس تحرير الرياض بأن "70‎ % ‎ من أعمال الصحف الإلكترونية مبنية على منتج الصحف الورقية؛ فهم يأخذون الأخبار منا بدون إشارة، ويأخذون الكتّاب منا بدون الإشارة".
 
وأضاف: "نبحث حاليًا لإيجاد آلية لحماية حقوقنا لمنع السطو على مقالات كتّابنا وأخبارنا المهمة وتقاريرنا وتحقيقاتنا.. حتى المحطات العربية المشهورة جدًّا تأخذ مقالات كتّابنا وتقاريرنا وتحقيقاتنا، وتنشرها، ولا تشير إلى الصحيفة".
 
وعن الأزمة التي تعيشها الصحف الورقية قال: "لسنا الوحيدين الذين سرحنا موظفين. كل الصحف المحلية سرحت. هناك كتّاب لا يستحقون عشرة آلاف ريال".
 
ومن جانبه، أوضح الضيف الآخر المستشار والكاتب الاقتصادي برجس البرجس أن "ما تحتاج إليه الصحافة المحلية عمليات دمج واستحواذ. والكلام الكبير بتطوير محتوى الصحف المحلية؛ حتى تصبح جذابة. أنا أتحدث عن محتوى المؤسسة الإعلامية كلها، وليس عن الكتّاب فقط! لا يوجد عمق كبير للمحتوى بشكل عام، لا يوجد محتوى جيد في مؤسساتنا الإعلامية يجذب المتلقي، ولو كان هناك محتوى جيد لاستطاعت مقاومة الأزمة الاقتصادية. ليس لدينا تحليل مرتفع أو جيد أو عميق لما يحدث على سبيل المثال في سوريا أو اليمن في صحفنا المحلية". 
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق