جريمة الأحساء.. “كارت العائلة” سبب نحر الطفلة

عين اليوم 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
جريمة الأحساء.. “كارت العائلة” سبب نحر الطفلة | عين اليوم

للتواصل مع رئيس التحرير

  • الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 الموافق 2 محرم 1438

جريمة الأحساء.. “كارت العائلة” سبب نحر الطفلة

الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 20:35
جريمة الأحساء.. “كارت العائلة” سبب نحر الطفلة

عين اليوم – نوف العنزي
لم يكن صباح يوم أمس يومًا دراسيًا اعتياديًا في حياة الطفلة ريم الرشيدي ذات الستة أعوام، والتي لم تكمل أسبوعها الدراسي الثالث، ففي حي محاسن أرامكو في الأحساء، بدأت تفاصيل الحادثة مع نهاية الحصة الدراسية الثانية لطالبة الصف الأول الابتدائي ريم الرشيدي في المدرسة الابتدائية الحادية والعشرين ، حين حضرت زوجة والدها مصطحبة سجل الأسرة “كارت العائلة ” واستطاعت من خلاله إخراجها من المدرسة، وفي مكان لا يبعد عن مدرستها سوى 250 مترًا ، استلت زوجة الأب سكينًا ونحرتها دون أدنى رحمة ، وانصرفت من مكان الجريمة عائدة للمنزل وكأن شيئًا لم يكن.
وفي الساعة التاسعة صباحًا ورد بلاغ للأجهزة الأمنية من أحد المواطنين الذي رصد جثة طفلة، وامرأة تغادر مسرح الجريمة عائدة لمنزلها القريب من مكان الحادثة، وباشرت الأجهزة الأمنية البلاغ وتحققت من هوية الطفلة ، وذهبت لمنزل القاتلة وألقت القبض عليها .
وكشفت المصادر أن القاتلة في الثلاثينات من عمرها وهي الزوجة الثالثة لوالد ريم ابنة الزوجة الأولى التي لا تزال على ذمته .
وفتحت إدارة التعليم في الأحساء تحقيقًا مع إدارة مدرسة الطفلة ريم لمعرفة أسباب خروجها من المدرسة ، فيما أحالت شرطة المنطقة الشرقية ملف القضية لهيئة التحقيق والادعاء العام لاستكمال التحقيقات مع القاتلة .
وخيم الحزن على أهالي حي محاسن أرامكو الذي يعد من الأحياء الراقية في الأحساء ، ووفقًا لحديث بعض أهالي الحي لـ “عين اليوم ” كانت الجريمة صادمة وأقشعرت لها الأبدان ، خاصة أن الحي تميز بالهدوء والسكينة .
سيناريو مقتل الطفلة ريم الرشيدي أعاد للأذهان حادثة مماثلة هزت المجتمع السعودي بأسره قبل حوالي 8 أشهر عندما أقدم أب على نحر ابنه ” عبدالله سويدي ” البالغ من العمر 10 سنوات في محافظة أحد المسارحة التابعة لجازان ، وكان الأب قد أخرج ابنه من المدرسة في الساعة التاسعة صباحًا واستدرجه لأحد الأحواش القريبة من منزله وقام بنحره بالسكين ، وسلم نفسه للجهات الأمنية .
وتبين لاحقًا أن الأب من أصحاب السوابق ويتعاطى المخدرات ، وكان ينوي في نفس يوم الجريمة إخراج ابنته من المتوسطة الأولى إلا أن مديرة المدرسة رفضت طلبه ، وبادرت إدارة التعليم في جازان بتكريمها ، وأعفت مدير مدرسة الطفل المقتول ” عبدالله ” والوكيل المكلف والمرشد الطلابي بعدما فتحت تحقيقًا في أسباب وملابسات خروج الطفل من المدرسة .


اقرأ أيضاً

تواصلوا معنا على صفحات التواصل الإجتماعي

للإشتراك في البريد الالكتروني

المتجر الإلكتروني

تواصل معنا عبر الواتساب من خلال +966550822788

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق