"الشؤون الإسلامية" تنفي ترسية تشغيل مجمع طباعة المصحف على "سعودي أوجيه"

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
المدير المالي للوزارة: العقود لا تزال تخضع للإجراءات النظامية ودراسة الجهات المعنية
"الشؤون الإسلامية" تنفي ترسية تشغيل مجمع طباعة المصحف على "سعودي أوجيه"

 نفت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، المشرفة على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، نفياً قاطعاً الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعي، عن ترسية مشروع تشغيل المجمع خلال السنوات القادمة على شركة "سعودي أوجيه".

 

جاء ذلك في تصريح للمدير العام للإدارة المالية بالوزارة، عبدالرحمن بن عبدالله التويجري؛ مؤكداً أنه لا صحة لذلك جملة وتفصيلاً، وموضحاً في الوقت ذاته أن عقود تشغيل المجمع لا تزال تخضع للإجراءات النظامية والدراسة من قِبَل الجهات المعنية في المجمع.

 

وأكد، أن موضوع تشغيل المجمع والشركة التي ستتولى ذلك؛ سيتم الإعلان عنه حين اكتمال جميع الإجراءات المتعلقة بمثل هذه المشروعات الكبيرة؛ منوهاً بما يحظى به المجمع من عناية واهتمام من قِبَل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في تأكيد رسالة المجمع لخدمة كتاب الله، وإيصاله لجميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.

 

وأثنى "التويجري"، في الوقت ذاته، على المتابعة المستمرة والتوجيهات الدائمة من قِبَل المشرف العام على المجمع، صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، الذي يحرص دائماً على متابعة أعمال المجمع في كافة جوانبها.

 

يشار إلى أن عدة صحف كانت قد أعلنت -في وقت سابق- فوز شركة "سعودي أوجيه" بـ٥ سنوات تشغيلية للمجمع، وجاء هذا التصريح الصادر من وزارة الشؤون الإسلامية؛ نافياً لتلك الأخبار؛ في حين أن موظفي المجمع يعانون منذ سنوات من تأخر مستحقاتهم من شركة "سعودي أوجيه".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق