شاهد.. شاب يبكي بحرقة: شركة تأمين احتجزت مركبتي وفُصلت من عملي

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال: تعرضتُ لحادثة حريق عرضي وتقارير المرور شاهدة وتثبت ذلك
شاهد.. شاب يبكي بحرقة: شركة تأمين احتجزت مركبتي وفُصلت من عملي

 تداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لشاب يبكي بحرقة وألم؛ متهماً شركة تأمين -لم يكشف عن اسمها- بالتسبب في فقدانه لوظيفته، بعد أن احتجزت مركبته التي يستقلها لعمله منذ ثمانية أشهر، والمماطلة في إنهاء إجراءات إصلاحها؛ مما أجبره على الغياب حتى طُوِيَ قيده.

 

وقال الشاب الذي لم يدلِ بأي معلومة عن هويته أو إقامته، في مقطع الفيديو وهو يبكي بحسرة ويشرح أن مركبته قد تَعَرّضت لحادثة حريق عرضي أثناء سيره على إحدى الطرق، وقد حصل على تقرير من المرور -لم يوضح مقره- يثبت الحادثة، وقدّمه حينها لشركة التأمين التي ما زالت تماطل في تعويضه منذ ثمانية أشهر، وتطالبه فوق ذلك بدفع مبلغ يزيد على عشرة آلاف ريال.

 

وأضاف أن معاناتي مع شركة التأمين امتدت لتصل لحرماني من عملي بسبب احتجاز مركبتي الوحيدة؛ حتى اضطر لشراء مركبة أخرى قديمة بسعر زهيد لضعف راتبي الشهري، والتي فاجأتني هي الأخرى بعطل ميكانيكي أوقفها عن العمل.

 

مقطع الفيديو الذي تداوله رواد وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، أنشأ له مغردو "تويتر" وسماً بعنوان #شركات_التأمين_تدمر_حياة_مواطن وجد تعاطفاً كبيراً من الجميع ومبادرات متعددة من رجال أعمال بالتكفل بمركبة ووظيفة للشاب؛ إلا أن أحداً لم يستطِع الوصول لأي من معلوماته، كما حاولت سبق الوصول للشاب لمعرفة تفاصيل الحادثة والجهة الرسمية التي أثبتت الحادث وعرضيته؛ إلا أنه لم يتسنَّ ذلك.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق