سيدة تذبح طفلة زوجها على قارعة الطريق بعد أخذها من المدرسة بالأحساء

جريدة المدينة 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أقدمت امرأة، في الثلاثينيات من العمر، على ذبح طفلة زوجها، ذات السنوات الست، بحي محاسن في الأحساء، وذلك بعد أن حضرت إلى مدرسة الطفلة لتستأذن لها عند الساعة الثامنة صباحا.. ثم اصطحبتها سريعا لتنحرها على قارعة الطريق وتلقي بجثمانها على الأرض وتلوذ بالفرار.
وقال المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية، العقيد زياد الرقيطي: إن الأجهزة الأمنية، تلقت صباح أمس بلاغًا من أحد المواطنين؛ يفيد بتعرّض طفلة للذبح، على يد سيدة، والعثور عليها بأرض فضاء بالقرب من منزلها.
وأوضح أنه فور تلقي البلاغ باشر المختصون بالشرطة، إجراءات الضبط الجنائي للجريمة، والتحقيق بشأنها؛ وهو ما كشف عن إقدام زوجة الأب على ذبح الطفلة خارج المنزل، مشيرًا إلى أنه تم القبض عليها، والتحفّظ على الأداة المستخدمة في الجريمة، ونقل جثمان الطفلة إلى المستشفى؛ لاستكمال الإجراءات اللازمة، مشيرًا إلى أنه تم إحالة ملف القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، فيما لم يبدُ على القاتلة أيّ شعور بالندم أو الحزن أثناء التحقيق معها.
وكان أحد الأشخاص انتبه إلى القاتلة وهي تصطحب الطفلة، إلى الأرض الفضاء، خلف منزلها؛ لذبحها بسكين كان بحوزتها، وهو ما دفعه إلى إبلاغ الجهات الأمنية.
يذكر أن والد الطفلة متزوج من 3 نساء، منهن الزوجة القاتلة، ويقمن جميعًا في منزل واحد.
التعليم ينعى ويحقق
أصدرت إدارة تعليم الأحساء أمس بيانا بشأن الحادثة وأكدت أنها تابعت باهتمام بالغ حادثة قتل الطفلة “ريم الرشيدي” والتي تدرس بالصف الأول بالابتدائية ٢١ بالمبرز وأعرب مدير التعليم أحمد بن محمد بلغنيم عن تعازيه الصادقة ومواساته لأسرة الطفلة ، ووجَّه بفتح تحقيق في الحادثة والوقوف على تفاصيلها وإجراء التحقيقات اللازمة، وذلك بالتنسيق مع الجهات الرسمية ذات العلاقة في هذا الحادث الأليم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق