"تخصص طفولة" يكشف تخبطاً.. جدارة يرفضه و"التعليم": لا تعليق

MSN Saudi Arabia 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حرم المسمى المئات من خريجات تخصص "دراسات طفولة" من التقدم على الوظائف التعليمية بعد رفض جدارة لهن، يأتي ذلك على الرغم من قبول خريجات من جامعات أخرى كونها تدرجه وبالمسمى نفسه "دراسات طفولة" تحت قسم رياض الأطفال. © Sabq News قدمت بواسطة

وقالت عدد من خريجات جامعة طيبة تخصص دراسات طفولة إن سبب عدم قبولهن في سلك التعليم ورفض جدارة لطلباتهن هو التخبط الحاصل على حد ما ذكرن، موضحات بأن هناك جامعات تضمه إلى تخصص رياض الأطفال ويتم السماح للخريجات التقدم على الوظائف التعليمية بينما طيبة تدرجه ضمن مسمى آخر إعلام وإرشاد ويتم رفضه.

وقلن: كان الأجدر بوزارة التعليم المسؤولة عن الجامعات بعد قرار الدمج قبول التخصص بغض النظر عن المسمى الذي يتفرع منه أو إعادة النظر فيه وتوحيده مع رياض الأطفال. وتساءلن: أين نذهب؟ وما هو مصيرنا؟ هل ننضم لطابور البطالة؟.

"سبق" نقلت شكوى الخريجات إلى وزارتي الخدمة المدنية والتعليم من خلال متحدثيها، إلا أنه لم يرد لها أي رد أو تعليق حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وكانت وزارة الخدمة المدنية قد أكدت، في وقت سابق، بأن الوظائف والتخصصات تعتمد على ما يرد إليها من احتياج من قبل وزارة التعليم.

الجدير بالذكر بأن الوظائف التعليمية النسائية المعلنة هذا العام تجاوزت الخمسة آلاف وظيفة منها ما يقارب الـ600 خصصت لرياض الأطفال.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق