بالصور.. أجمل روائع الطبيعة في #أفريقيا https://t.co/FEoCiDZeVV

أخبار السعودية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
03/10/2016
10 822

تتمتع قارة أفريقيا بعدد كبير من الظواهر الطبيعية الخلابة والرائعة، والتي تعتبر بمثابة إحدى عجائب الدنيا، حيث تتميز القارة في طبيعتها المناخية والجغرافية وحيواناتها النادرة التي تعيش فيها، وكذلك تتميز بمجموعة النباتات والأشجار الفريدة من نوعها التي لا تتواجد إلا بالقارة السمراء.

في هذا الإطار، رصد موقع "Placestoseeinyourlifetime.com"، قائمة بأجمل 10 ظواهر طبيعية في قارة أفريقيا، على النحو التالي:-

جبل "كليمنجارو"، الذي يقع في دولة تنزانيا، وهو أطول جبال القارة، حيث يبلغ طول أعلى قمة به أكثر من 5,885 متر فوق سطح البحر، كما أنه أعلى جبل في العالم قائم بذاته، ويتكون جبل "كليمنجارو" من حمم بركانية تفجرت منذ قرون طويلة مكونة 3 مخاريط بركانية يطلق عليهم أسماء، "كيبو" و"ماوينسي" و"شيرا".

متنزه "سرينجتي" الوطني، ويقع أيضا في مدينة "اروشا" بتنزنيا، وهو من أكبر المتنزهات الوطنية في قارة أفريقيا، تزيد مساحته عن 14 كيلو متر مربع، ويهاجر إليه ما يزيد عن مليون ونصف المليون من حيوانات "النو" ذوات اللحية البيضاء، هذا بجانب ربع مليون حمار وحشي، ويُعرف هناك باسم "الزرد"، ويعتبر المتنزه أكبر محمية طبيعية للحيوانات البرية في العالم، ويضم عدد ضخم من الأسود والنمور والأفيال والزرافات والتماسيح والجواميس الوحشية والطيور النادرة.

طريق الغابات الإستوائية في مدينة "مينابي" بمدغشقر، وهي عبارة عن أشجار استوائية ضخمة تمتد من مدينة "موروندافا" حتى مدينة "بيلوني تسريبيهينا"، لتشكل طريقًا رائعًا يجذب إليه الكثير من السائحين سنويًا.

جبل "تيبل" في مدينة "كيب تاون" بدولة جنوب أفريقيا، ويُعرف باسم جبل "الطاولة"، وهو جبل مسطح القمة يعتبر من أكثر المعالم السياحية في جنوب أفريقيا التي تجذب إليها سنويًا آلاف السائحين ومئات من هواة تسلق الجبال، وتم اختياره مؤخرًا ليكون من عجائب الدنيا السبع، ويبلغ ارتفاعه ما يقرب من 1,085 متر، يمكن مشاهدة الجبل من خلال السير على الأقدام أو ركوب التليفريك الذى يربط بين أرجائه.

شلالات "فيكتوريا" في قارة أفريقيا، وتمتد ما بين دولتي زيمبابوي وزامبيا، يبلغ عرض الشلالات أكثر من 1 كيلو متر، بينما يصل ارتفاعها من 108 أمتار إلى 885 مترًا، وعرًفها للعالم المستكشف الأسكتلندي "ديفيد ليفينجستون" في نوفمبر 1855، وقد أطلق عليها هذه الاسم نسبة إلى "فيكتوريا" ملكة بريطانيا التي كانت تحكم معظم دول أفريقيا في هذا الوقت.

صحراء "ناميب" في دولة ناميبيا بقارة أفريقيا، وهى من أقدم الصحاري المعروفة بالعالم، تمتد بمحاذاة ساحل جنوب إفريقيا الغربي حتى تصل لداخل ناميبيا، تبلغ مساحتها 81 ألف كيلو متر مريع، وتعتبر الصحراء مقصدًا سياحيًا بارزًا يجذب إليه آلاف الزوار لما تتميز به من كثبان رملية رائعة.

أخدود "بليد ريفر كانيون" في مدينة "مبومالانجا" شمال شرق "جوهانسبيرج" ويمتد بطول 26 كيلومترًا، ويبلغ عمقه نحو 800 متر، وأغلب صخور أخدود "بليد ريفر كانيون" مكونة من الحجر الرملي الأحمر، ويغطى الأخدود أوراق الشجر ومنحدرات خطرة، ويجذب إليه الكثير من السائحين لكونه أيضًا موطنًا لكثير من الحيوانات مثل الظباء وأفراس النهر.

شلالات موروشيوس في دولة "موروشيوس"، وهي دولة صغيرة وسط المحيط الهندي شرق قارة أفريقيا، وتتميز شلالات موروشيوس بأنها تحت الماء، مما يجعلها وجهة جاذبة لآف من السائحين، والشلالات ليست حقيقية بل هي بمثابة خدعة بصرية توحي بشكل شلال فى الماء، لكنها ظاهرة طبيعية تكونت بسبب الترسبات الرملية وترسبات الطمي بهذه المنطقة المائية.

بركان جبل "نيراجونجو" في داخل متنزه "فيرونجا" الوطني، بجمهورية الكونغو الديموقراطية، على بعد 20 كيلومترًا شماليّ مدينة جوما وبحيرة كيفو، وهو بركان من أنشط البراكين في أفريقيا، ويحتوي أعلى قمته على أكبر كتل من الحمم البركانية بالعالم، يبلغ ارتفاع جبل "نيراجونجو" أكثر من 3.470 متر، وشهد آخر انفجار بركاني عام 2011.

صحراء "ناماكولاند"، تمتد ما بين دولتىّ نامبيا وجنوب أفريقيا، وفي فصل الربيع تزهر بها آلاف من النباتات والأزهار الجميلة مختلفة الأشكال والألوان، مما يجذب إليها كثير من السائحين للاستمتاع برؤية هذه الطبيعة الخلابة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق