"سداد الرسوم" يجبر جامعة الأمير سطام على إيقاف دراسة طلاب التجسير

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الجامعة تخاطب "الوزارة" بسرعة السداد.. والوزارة: ننتظر توجيه "المالية"
"سداد الرسوم" يجبر جامعة الأمير سطام على إيقاف دراسة طلاب التجسير

ستلجأ جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز في محافظة الخرج إلى إيقاف الطلاب الموفدين من وزارة الصحة لدراسة "برنامج التجسير"، بعد تأخُّر الوزارة - ممثلة بالإدارة العامة للتدريب والابتعاث - في سداد الرسوم الدراسية الخاصة بهم خلال فصلَيْ العام الدراسي 1436-1437هـ لطلاب الدفعتين الأولى والثانية.
 
وقد أفادت الجامعة الموقوفين بأن هذا الإجراء يأتي وفقًا لتوجيهات اللجنة العليا المسؤولة عن برامج التجسير لديها.
 
 ومن جانبهم، ناشد عدد من الطلاب وزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة، التدخل وإنهاء معاناتهم؛ إذ إن الجامعة وجَّهت لهم إنذارًا نهائيًّا، وهم الآن في خطر وضعهم على قائمة المحرومين من الدراسة للفصل الدراسي الحالي.
 
 وأكدوا في الوقت ذاته أن الجامعة قامت بإنذار جميع الطلاب عن طريق موقع الجامعة، كذلك عبر الرسائل النصية، بأن آخر يوم للسداد هو يوم الثلاثاء الموافق "3-1-1438"، وإذا لم يتم سداد الرسوم سيعتبر الطلاب في هذا البرنامج على قائمة المحرومين في الفصل الدراسي الحالي، ولن يتم رفع الإيقاف عنهم بعد ذلك.
 
 وعلمت "سبق" - وفق مصادرها - أن وزارة الصحة قامت بمخاطبة الجامعة مطالبة إياها بتمكين الطلاب الموفدين من إكمال دراستهم؛ إذ إن جميعهم صدرت لديهم قرارات إيفاد من لجنة تدريب وابتعاث موظفي وزارة الخدمة المدنية المتضمنة تفرغهم للدراسة، وتكفُّل وزارة الصحة بسداد الرسوم الدراسية عنهم وفقًا للأنظمة.
 
 كما أن وزارة الصحة قامت بمخاطبة وزارة المالية بهذا الخصوص بسبب ورود مطالبات مالية من عدد كبير من الجامعات لقاء رسوم إيفاد منسوبيها الملتحقين ببرنامج التجسير، موضحة أنه فور ورود إفادة وزارة المالية سيتم اتخاذ الإجراءات النظامية في هذا الخصوص.
 
 الجدير بالذكر أن جامعة الأمير سطام تطالب وزارة الصحة بسداد مبلغ 1.80.000 ريال رسومًا دراسية لموفدي الوزارة الملتحقين ببرنامج التجسير خلال الفصلين الأول والثاني من العام الدراسي 1436/ 1437هـ، الذين يمثلون الدفعة الأولى من البرنامج.
 
 كذلك تطالبها بدفع مبلغ 440.000 ريال رسومًا دراسية لموفدي الوزارة خلال الفصل الدراسي الثاني لطلاب الدفعة الثانية من العام 1436-1437هـ.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق