RT @ArgaamIM: بعض #رواد_الأعمال الذين أسهموا في تغيير وجه #العالم https://t.co/VmjE4RE2qh

أخبار السعودية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يتطلب الاختراع أو الابتكار ترك علامة فارقة في التاريخ كما يجب أن يؤثر في حياة البشر، وهو أمر لا يحدث كثيراً، وبالتالي عندما يحدث يجب أن تتجه إليه الأنظار وتسلط عليه الأضواء.
 

وسردت "إنتربرينيير" في تقرير أبرز تسعة مبدعين غيروا وجه العالم وابتكروا أشياءً مؤثرة بما يكفي لتغيير حياة وعادات البشر نحو الأفضل.

 

9. "لويس ماير"
 

- هو المؤسس المشارك لأيقونة الإنتاج السينمائي "مترو جولدوين ماير" (MGM) ولد في روسيا وأنتج أفلاما شهيرة مثل "ذهب مع الريح" و"الساحر أوز"، وفي الثانية عشرة من عمره ترك المدرسة ليساعد أسرته بالعمل في مهن بسيطة مثل جمع المعادن في شتاء كندا الشديد لإعادة بيعها.

 

- انتقل "ماير" الطموح إلى "بوسطن" في أمريكا وهو في التاسعة عشرة من عمره للتوسع في نشاط جمع المعادن، وسنحت له فرصة لشراء صالة متهدمة حولها إلى مسرح سينمائي يسع 600 شخص، وهو ما منحه نجاحاً كبيراً للاستحواذ على سوق سينما "نيو إنجلاند".

 

- في عام 1914، اشترى "ماير" حقوق "نيو إنجلاند" في فيلم "Birth of aNation" مقابل 50 ألف دولار وحقق نجاحاً كبيراً بإيرادات بلغت 500 ألف دولار.

 

- في عام 1918، انتقل" ماير" إلى "لوس أنجلوس" وأسس شركة "لويس بي ماير بيكتشرز كورب" والتقى حينها برجل الأعمال "ماركوس ليو" والمنتج السينمائي "صمويل جولدوين، وأسس الثلاثي شركة "مترو جولدوين ستوديوز".

 

- طُلب من "ماير" أن يرأس هذه الشركة ووافق شريطة إضافة اسمه إليها لتصبح "مترو جولدوين ماير" والتي لا تزال قائمة حتى الآن وأنتجت أفلاماً أسهمت في صناعة تاريخ السينما الأمريكية.


 

8. "ماري كوري"
 

- ولدت عالمة الكيمياء والفيزياء "كوري" في "وارسو" في بولندا عام 1867، وهو الزمن الذي كان العلم فيه يقتصر على الرجال، ولكن تمكنت من تحقيق إنجازات أكثر تأثيراً.

 

- أصبحت "كوري" أول سيدة تعمل أستاذة في جامعة "سوروبون" في باريس ودرست بها الفيزياء، وفي عام 1903، فازت بجائزة "نوبل" في الفيزياء لاكتشافها النشاط الإشعاعي.

 

- عام 1911، فازت "كوري" بجائزة "نوبل" ثانية ولكن في الكيمياء لاكتشافها عنصرين جديدين هما "الراديوم" و"البولونيوم" وأدى اكتشاف الأول لتطوير استخدام الأشعة السينية "أشعة إكس" في الطب وأبحاث مرض السرطان لتوجه الدراسات لأول مرة إلى استخدام الإشعاع في علاج الأورام.

 

- بشكل مأسوي، كان السبب في وفاة "كوري" عام 1934 مرض "فقر الدم اللاتنسجي" الذي أصيبت به نتيجة تعرضها للإشعاعات لفترة طويلة.

 

- قبل وفاتها، أسست العالمة البولندية مركزين بحثيين لعلاج الأورام الأول في باريس والثاني في "وارسو" ولا يزالان يساهمان بأبحاث علمية تفيد البشر حتى الآن.

 

 

6.7. "لاري بيدج" و"سيرجي برين"
 

- في خطاب وجهه للعامة في 2015 عقب إطلاق الشركة الأم لـ"جوجل" (ألفابت) قال المؤسس الشريك لمحرك البحث الإلكتروني "لاري بيدج" إنه بصدد الكشف عن أنشطة جديدة بالتعاون مع شريكه "سيرجي برين".

 

- كان "بيدج" و"برين" قد التقيا أثناء دراسة الدكتوراه في جامعة "ستانفورد" عام 1995، وبعد ذلك بفترة قصيرة، تم إطلاق محرك البحث الإلكتروني عندما كانا يعيشان في مرآب خاص بصديق لهما في كاليفورنيا.

 

- أطلق "بيدج" و"برين" محرك البحث الإلكتروني في البداية تحت اسم "Backrub" ثم تحول لاحقاً إلى "جوجل"، وتم التوسع في استخدام المواقع الإلكترونية عبر محرك البحث.

- في عام 2004، طرحت أسهم "جوجل" للاكتتاب العام ونوعت استثماراتها ومنتجاتها لتشمل "Gmail" وجوجل الخرائط و"جوجل بلس" وغيرها كما طورت الشركة سيارات ذاتية القيادة كما انخرطت في مشروعات طبية وعلمية.

 

- ويتولى "برين" منصب رئيس مجلس إدارة الشركة الأم لـ"جوجل" (ألفابت) بينما يتولى "بيدج" منصب المدير التنفيذي.


 

5. "هنري فورد"
 

- مع بداية القرن العشرين، كانت السيارات بمثابة لعبة في يد الأثرياء فقط، ولكن "هنري فورد" أراد تغيير هذا الأمر، وفي عمر الأربعين وفشله مرتين متتاليتين ومحاولات سابقة، تمكن المهندس الأمريكي من إنتاج سيارات منخفضة التكلفة.

 

- كانت نتيجة محاولات "فورد" إنتاج السيارة "فورد موديل تي" التي بيعت مقابل 850 دولارا عام 1908 ونالت إعجاب المستهلكين لدرجة أن الشركة لم تستطع تلبية الطلب المتزايد في ظل قدرتها المحدودة على الإنتاج.

 

- تركزت صناعة السيارات بعضها على خطوط التجميع وعلى مدار العقد التالي، صنع "فورد" سيارات أكثر كفاءة وأقل تكلفة مع تدريب العمال على اختبارها.

 

- بحلول عام 1919، تمكن المهندس "فورد" من إنتاج أكثر من نصف مليون سيارة في أمريكا، وخفض سعر الوحدة إلى 350 دولارا كما صنع قطع غيار السيارات أيضاً.


 

4. "Anne Wojcicki"
 

- أطلقت المؤسسة المشاركة والمديرة التنفيذية لـ"23andMe" "آن ووجسيكي" الشركة المتخصصة في بيع اختبارات جينية بشكل مباشر للمستهلكين بطرق بسيطة تعتمد فقط على إرسال عينة من اللعاب بالبريد مقابل 199 دولارا.

 

- حصلت الشركة على جائزة "ابتكار العام" من مجلة "التايم" في 2008 لإسهاماتها في تبسيط اختبارات فقر الدم المنجلي والتليف الكيسي والاضطرابات المتنحية.

 

- في 2013، تعرضت الشركة لمشكلة كبيرة عندما أمرتها وكالة الغذاء والدواء الأمريكية  بوقف بيع أدواتها المستخدمة في الاختبارات بسبب شكوك حول النتائج، ولكن "آن" عملت بجهد كبير لإثبات صحة نتائج الاختبارات للوكالة بدقة.

 

- في العام الماضي، أطلقت "23andMe" اختبارات بموافقة وكالة الغذاء والدواء وواصلت إبداعاتها وجمعت مؤخراً 115 مليون دولار لمواصلة تطوير اكتشافاتها واختباراتها الناجحة.

 

3. "إيلون ماسك"
 

- لقب بـ"هنري فورد الصواريخ" ويثير الغموض حوله دائماً، وشبهه البعض بشخصية "ستارك" في فيلم "الرجل الحديدي"، ولكن أفضل ما عرف عنه محاولاته في غزو الفضاء بشركته "سبيس إكس".

 

- ولد المدير التنفيذي لـ"تسلا موتورز" و"سبيس إكس" "إيلون ماسك" في جنوب إفريقيا، ويحاول اكتشاف كل ما هو جديد في القطاع التكنولوجي دائماً كما يخطط لإطلاق رحلات لسفر البشر والعيش على كواكب أخرى.

 

- تخطط شركته "سبيس إكس" لإطلاق أحدث صواريخها "فالكون هيفي" في نوفمبر/تشرين الثاني القادم ووصف بالأقوى في العالم مع إمكانية إعادة إطلاقه.

 

- لم يتوقف طموح "ماسك" عند سيارات "تسلا" الكهربائية أو صواريخ "سبيس إكس" ولكنه ركز أيضاً على نظام النقل فائق السرعة "هايبر لوب"، كما أعلن مؤخراً استحواذه على "سولار سيتي" المتخصصة في إنتاج الألواح الشمسية.


 

2. "مارك زوكربيرج"
 

- في الحادي والثلاثين من عمره، أصبح المؤسس الشريك والمدير التنفيذي لموقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيسبوك" "مارك زوكربيرج" أحد أغنى المليارديرات في العالم بثروة تتجاوز 46 مليار دولار.

 

- صنف "فيسبوك" بأنه أكثر مواقع التواصل الاجتماعي تأثيراً في حياة البشر وفاق عدد مستخدميه النشطين 1.5 مليار شخص شهرياً.

 

- بدأ "زوكربيرج" تطوير شبكة التواصل الاجتماعي مع أصدقائه عندما كان طالباً في جامعة "هارفارد"، وحول تركيزه إلى "فيسبوك" بشكل كامل، وفتح مكتباً بعدها في "كاليفورنيا" حيث جمع تمويلاً قدره 12.7 مليون دولار.

 

- منذ ذلك الحين، حققت "فيسبوك" نمواً قوياً وطرحت أسهمها للاكتتاب في 2012، كما حققت إيرادات ضخمة من الإعلانات والمبيعات واستحوذت على موقع مشاركة الصور "إنستجرام"  بالإضافة إلى تطوير تقنية الواقع الافتراضي.

 

- دشن "زوكربيرج" وزوجته مؤسسة خيرية تبرعت بمئات الملايين من الدولارات لصالح مبادرات للنهوض بالتعليم والصحة.


 

1. "ستيف جوبز"
 

- يعد الراحل "ستيف جوبز" مثالا للفشل وللنجاح أيضاً حيث لم يكمل دراسته الجامعية وبدأ شركة "Apple computer" في مرآب مملوك لوالديه في "كاليفورنيا" بالتعاون مع صديقه المهندس "ستيف وزنياك" عام 1976.

 

- كانت مهمة "جوبز" و"وزنياك" تقتصر على إنتاج حاسوب نقال يسهل استخدامه ونجحا في ذلك بعد إطلاق الحواسب "Apple llc".

 

- عام 1980، طرحت أسهم "آبل" للاكتتاب العام بقيمة سوقية بلغت حوالي 1.2 مليار دولار بنهاية اليوم من التداول.

 

- بعد سلسلة من الفشل في الإنتاج والمبيعات، أجبر "جوبز" على مغادرة "آبل" وأطلق شركته "NeXT" للحواسب والبرمجيات، ثم استثمر خمسة ملايين دولار في "Pixar" لأفلام الرسوم المتحركة.

 

- ارتفعت قيمة "NeXT" السوقية، وفي عام 1996، اشترتها "آبل"، وفي العام  التالي، طُلب من "جوبز" العودة وتولى حينها المدير التنفيذي بشكل مؤقت وهو منصب ظل يتولاه حتى قبل وفاته بفترة قصيرة عام 2011.

 

- خلال توليه الإدارة التنفيذية للشركة، حول "جوبز" "آبل" إلى شركة عملاقة ومن الأكثر نجاحاً في العالم بقيمة سوقية بلغت 300 مليار دولار بفضل مبيعات "آيفون" و"آيباد".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق