صحة مكة تحقق مع طبيبة عربية تسببت في ضمور مخ مولود حديث وتؤجل سفرها

MSN Saudi Arabia 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أجَّلت الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة سفر طبيبة من جنسية عربية، على خلفية تسببها في إعاقة دائمة لطفل حديث الولادة، والتسبب له بضمور في المخ، فيما يعد هذا الخطأ الثاني للطبيبة ذاتها، وكانت "سبق" قد انفردت بنشر حيثيات الخطأ الطبي قبل ستة أشهر تحت عنوان "الزوج: وجدتها وقد فارقت الحياة ملقاة وجسدها عار وليس على رأسها غطاء" "صحة مكة" توجِّه اليوم بالتحقيق مع الكادرَيْن الطبي والتمريضي المتسببَيْن في وفاة مواطنة" . © Sabq News قدمت بواسطة

 وأوضح المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور مصطفى بن جميل بلجون أن الشكوى تم استلامها ببلاغ رقم 66058، إضافة إلى طلب صورة من الملف الطبي للمريضة والطفل من المستشفى الخاص، وكذلك تقرير طبي مفصل، إضافة إلى أنه تم تأجيل سفر الطاقم الطبي المعالج، حيث تم تكوين لجنة استشارية متخصصة في النساء والولادة والأطفال وتخصص أمراض أعصاب الأطفال، وتم التحقيق مع الطاقم الطبي والطبيبة المعنية في القضية، وإذا أثبتت اللجنة الاستشارية الخطأ الطبي سوف يتم إحالة القضية إلى الهيئة الصحية الشرعية للحكم الشرعي فيها.

وقال والد الطفل "س. س. م": "أحست زوجتي بالطلق وقرب ولادتها، واتجهت إلى مستشفى خاص، وعندما انتهت عملية الولادة، شاهدت ابني في حالة صحية متردية، ولاحظت تغيرًا في لون الجلد، وتحوله إلى اللون الغامق، وصعوبة في التنفس، وتأكد لديَّ أنَّه تعرض إلى خطأ طبي، بسبب بطء مدة الولادة، ما أدى إلى نقص حاد في الأكسجين، ما تسبب للجنين من ضمور في المخ وإعاقة دائمة، حيث يحتاج إلى علاج ومراعاة دائمة من جرَّاء ذلك، ما سبب لعائلتي معاناة نفسية بسبب حالة ابني الصحية".

وتعقيبًا على قضية المواطنة التي راحت ضحية الخطأ الطبي، وتسبب به الطاقم الطبي والطبيبة ذاتها، أكَّدت مصادر أنَّ الجلسة القضائية التي انعقدت الأسبوع الماضي، دفع تناقض أقوال الأطباء في وصف الحادثة التي تسببت في وفاة المواطنة أثناء الولادة، فلذا استدعت الهيئة الشرعية والدة الضحية وأطباء آخرين في جلسة مقبلة، للاستماع لأقوالهم، والتأكد من تفاصيل الحادثة قبل النطق بالحكم النهائي في القضية، مع استمرارية حظر كل من له علاقة بالحادثة من السفر.

وأكدت المصادر أنَّ قضية التشهير التي رفعتها إدارة المستشفى ضد ابن الضحية بتهمة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي انتهت بإدانته، وإحالتها من هيئة التحقيق والادعاء العام إلى المحكمة، وفي انتظار حضور الجلسات وإصدار الحكم النهائي بحقه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق