RT @ArgaamIM: #نصائح بسيطة من أغنى #شخصية في العالم https://t.co/mGuZ1dRsTv

أخبار السعودية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
2016-10-01 أرقام

نجح الملياردير الإسباني "أمانسيو أورتيجا" مؤسس "إندتيكس" وهي الشركة الأم للعلامة التجارية العالمية "زارا" في تصدر قائمة أغنى أغنياء العالم، مُزيحًا بذلك مؤسس "مايكروسوفت" بيل جيتس، مما يجعل من تجربته موضع اهتمام لمعرفة العوامل التي تقف وراء نجاحه سواء كان في المركز الأول أو الثاني أو الثالث في قائمة أثرياء العالم.
 

وقد نأى "أورتيجا" بنفسه عن وسائل الإعلام لسنوات طويلة كان يجمع خلالها ثروته التي بلغت أكثر من 77 مليار دولار، وتتكون إمبراطوريته من 7000 متجر في نحو 100 دولة، والتي تشمل علامات تجارية مختلفة مثل "زارا"، "ماسيمو دوتي"، و"بول آند بير"، والتي بلغت إيراداتها 20 مليار دولار في السنة المالية الماضية لمجموعة "إنديتكس".
 

36b56d22-6a24-45fe-b2bc-d7a9a3fbf619.jpg
 

ونشرت "سي إن بي سي" في تقرير لها 5 نصائح يقدمها "أورتيجا"، لمساعدة أصحاب المشروعات الناشئة وإلهامهم بأفضل الطرق للنجاح.

 

5 دروس يُمكن تعلمها من أمانسيو "أورتيغا"

النصيحة

التوضيح

1- السرعة هي كل شيء

 

- حين أسس "أورتيجا" "زارا" عام 1975 وضع جدولاً قاسيًا لجلب ملابس جديدة أسرع من أي شخص آخر في السوق، والتي أُطلق عليها "الموضة السريعة".

 

- وكانت الإستراتيجية التي اتبعها هي تحديث المخزون في المتاجر مرتين في الأسبوع، وتلقي الطلبات خلال 48 ساعة.

 

- أصبحت السرعة سمة مميزة لـ"أورتيجا"، ونقطة حساسة بالنسبة لمنافسيه، وفي حين كانت بعض الملابس في أسبوع الموضة قد تستغرق شهورًا للوصول إلى المتاجر، كان يُمكن إيجاد تصميم مُشابه في "زارا" بعد أسابيع قليلة.

2- تلبية أكثر ما يحتاجه الزبائن فعليًا

 

- يعتمد "أورتيجا" بشكل أساسي على مراقبة ما يرتديه الناس، والاستماع إلى ما يريدونه، لتلبية احتياجاتهم دون الاستناد إلى ما يتم عرضه في عروض الأزياء.

- ذكرت مجلة " فورتشن" أن الشركة تتبع المدونين، وتستمع إلى العملاء، حتى تقوم بتعديل موضة الموسم الحالي.

3- التحكم في سلسلة التوريد

 

- في حين تلجأ معظم العلامات التجارية إلى الملابس المصنوعة في الصين، بسبب اليد العاملة الرخيصة، تعتمد مجموعة " إنديتكس" على أماكن تصنيع مثل البرتغال والمغرب وإسبانيا.

 

- ذكرت "الإيكونوميست" عام 2012 أن تصاميم "أورتيجا" يتم تصنيعها من مواد عولجت في مصانع يمتلكها، ويتم خياطتها في شبكة من المتاجر المحلية، وتسمح هذه العملية السريعة للشركة بالاستجابة السريعة للموضة الجديدة.

4- الوفاء للجذور والأصل

 

- لم يُولد "أورتيجا" لأسرة غنية، لكنه وُلد لأب يعمل في السكة الحديد وأم تعمل خادمة، وترك المدرسة في عمر الـ 14 عامًا من أجل جمع الأموال.

- رغم أنه صار مليارديرًا إلا أنه ظل وفيًا لجذوره وبداياته المتواضعة، ووفقًا لـ "التليجراف" البريطانية لم يمتلك "أورتيغا" مكتبًا أبدًا، فهو يجلس على مكتب في مقر "إنديتكس" في مسقط رأسه في لاكورونيا، ويتحدث مع المصممين وخبراء النسيج والمشترين.

- ورغم عمره الذي يبلغ الـ 80 عامًا، إلا أنه لا يزال يذهب إلى المكتب معظم أيام الأسبوع، فهو لا يكل أبدًا من العمل أو من سماع أفكار جديدة.

5- عدم التوقف عن الابتكار

 

- يؤمن "أورتيجا" بضرروة الاستمرار الدائم في الابتكار، ومن أقواله التي يتبعها: " أسوأ شيء يمكن للمرء القيام به أن يُصبح راضيًا عن نفسه".."لا يُمكن ضمان النجاح أبدًا".."النمو أو الموت".."إذا كنت ترغب في الابتكار، لا تُركز على النتائج".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق