أستاذ جراحة: تشخيص الفتق الإربى والسرى للطفل فى ساعاته الأولى ضرورى

اليوم السابع 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب بيتر إبراهيم

كشف الدكتور شريف معبد استشارى جراحة الأطفال بمستشفى الجلاء التعليمى خلال المؤتمر الـ31 للجمعية المصرية لجراحة الأطفال، أن الطفل المولود بعيوب خلقية لا يقدر أن يواجه حياته حتى يخضع لهذه النوع من العمليات الجراحية الضرورية.

 

وأشار إلى أنه يجب على الطبيب إجراء فحوصات معينة مثل الكشف عن وجود جميع فتحات الطفل، مثل فتحة الأنف والمرئ والشرج والفم، لافتاً إلى أنه فى بعض الحالات يكون لديها ناسور فى المرىء وهو اندماج بين القصبة الهوائية والجزء الأسفل من المرئ الخاص بالطعام.

 

وأوضح أن والناسور هو فتحة بين الجلد الخارجى والأنبوبة الداخلية أو أنبوبتين، ويجب أن يطمئن طبيب الأطفال عند الفحص أن الأصابع ملتصقة أو زائدة ويطمئن أن فم الطفل فى حالته الطبيعية وليس لديه أى عيب خلقى به مثل الشفة الأرنبية أو عدم وجود سقف للحلق من الداخل.

 

وأكد أن 40% من الأطفال المصابين بالشفة الأرنبية يكون مصاحب لها فتحة فى سقف الحلق، لافتاً إلى أنه يجب أن يتم تشخيص الفتق الإربى والسرى للطفل فى ساعاته الأولى، لأن الفتق السرى يمكن أن يتمدد إلى 4 – 5 سم، ويجب التدخل الجراحى السريع إذا وصل إلى أكثر من 5 سم.

 

أما عن الخصية المعلقة ممكن أن تكون أحداهما معلقة أو الاثنتين ويمكن علاجها بواسطة الهرمونات وإذا فشلت الهرمونات يجب التدخل الجراحى بعد مرور 6 أشهر الأقل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق