بالصور.. فتاة تدخل فى غيبوبة 23 يومًا بعد إصابتها بوحمة أدت لنزيف بالرأس

اليوم السابع 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قضت "راشيل كانينجهام"، 23 يوما فى غيبوبة  تسمى "نزيف تحت العنكبوتية" بعد السقوط فى المدرسة بسبب شعورها بالصداع الشديد، وهو ما أصابها حاليا بمضاعفات السكتة الدماغية وأهمها عدم القدرة على الحركة.

 

f919d2ccaf.jpg

تحكى والدة "راشيل" للموقع البريطانى "ديلى ميل" قائلة: "كانت ابنتى تتحرك بشكل طبيعى قبل أن تتقيأ ويصعب تنفسها وتشعر بنوبة الصداع الشديدة التى سبقت سقوطها أرضا فى المدرسة ثم الدخول فى غيبوبة مطولة، وعند الذهاب للمستشفى أجرى الأطباء بإجراء آشعة مقطعية واكتشفوا وجود نزيف حاد فى المخ، وأدخلوها مباشرة إلى غرفة العلميات لإجراء جراحة عاجلة لإزالة الجلطة".

 

8f2c2595f6.jpg

وأضافت: "فسر الأطباء حالة ابنتى على أنها كانت تعانى من وحمة فى دماغها وانفجرت وأدت إلى تلف اثنين من الشرايين وملء الرأس بالدم والضغط على دماغها، ولم تكن هذه الوحمة واضحة ولكنها كانت داخلية، يطلق الأطباء على هذه الحالة اسم "نزيف تحت العنكبوتية" وهو نوع غير مألوف من السكتة الدماغية التى تنجم عن نزيف على سطح الدماغ، وهذه الحالة خطيرة يمكن أن تؤدى إلى وفاتها، أمضت "راشيل" 5 ساعات فى غرفة العمليات ثم 23 يوما فى غيبوبة بالعناية المركزة، وأخيرا استيقظت "راشيل" ولكن لم تكن قادرة على التحرك، وبعد عدة أيام بدأت حركتها تتحسن".

 

db44cda631.jpg

وأشارت والدة "راشيل" إلى أن ابنتها تخضع حاليا للعلاج الطبيعى لمدة 3 أشهر حتى تترك الكرسى المتحرك وتعود لحياتها الطبيعية.

 

 


أخبار ذات صلة

0 تعليق