كيف تسبب نكهات السجائر الإلكترونية التسمم

انا اصدق العلم 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أقر علماء معهد روزويل بارك للسرطان أن العديد من النكهات المضافة للسجائر الالكترونية لها تأثير في سمية الأجهزة، وأن من بين النكهات المختبرة- الفراولة أكثر سمية.

و أكد الباحثون في نتائج سابقة أن زيادة انتاج التيار الكهربائي للبطارية في هذه الأجهزة يزيد السمية بشكل كبير. وتم نشر هذه الدراسة في مجلة مكافحة التبغ على الانترنت.

يقول المؤلف للدراسة دكتور الصيدلة ماسيج ڨونييويچز، دكتوراة، واستاذ مساعد في علم الأورام في قسم السلوك الصحي في روزويل بارك :”على الرغم من أن العديد من المنكهات المستخدمة في سوائل السجائر الالكترونية تم اعتمادها كصالحة للأكل، ولكن قليل من يعرف عن تأثيرها عند تسخينها واستنشاقها من السجائر الالكترونية”، ويضيف :”تقترح هذه الدراسة أن الخصائص المختلفة للسجائر الإلكترونية، بما في ذلك أي من المنكهات، ربما تتسبب في سمية الاستنشاق، وبالتالي ينبغي توخي الحذر من هذه المنتجات حتى يتم إجراء دراسات أكثر شمولا”.

في هذه الدراسة، عرض الباحثون خلايا شعب هوائية على الهباء الجوي الناتج عن عدة سجائر الكترونية مختلفة الجهد، وقاموا بتحليل حيوية ونشاط الخلية والمركبات التي تفرزها للمساهمة في عمليات الالتهابات.

أجروا تقييم على ستة أنواع من أجهزة السجائر الإلكترونية مملوءة بسوائل من نكهات مختلفة-التبغ، بيناكولادا، المنثول، القهوة و الفراولة-على عدة بطارية مختلفة الجهود.

تشير النتائج إلى أن قوة جهاز السيجارة الالكترونية، فضلا عن إضافة أي من المنكهات، تؤثر تأثير كبير على سمية الهباء الجوي، مع نكهات الفراولة التي تعتبر أكثرها سمية.

يضيف دكتور ڨونييويچز : ” تبين دراستنا أن منتجات السجائر الالكترونية تختلف اختلافا كبيرا في درجة سمية خلويتها للخلايا الظهارية للشعب الهوائية. هذه النتائج لها آثار هامة، لأن خصائص منتجات السجائر الالكترونية– كقوة الجهاز ووجود المواد المنكهة–يمكن تنظيمها وتوحيدها، بالإضافة إلى ذلك، قد يرغب المستخدمين في تقليل الضرر المحتمل عن طريق اختيار المنتجات الأقل سمية وتشغيل الجهاز على طاقات أقل” .


ترجمة: شهد القريش
تدقيق: مرام سالم
المصدر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق