«السيسي» و«البشير» يتفقدان تشكيلات الجيش الثاني الميداني

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

قلد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الرئيس السوداني، عمر البشير، وسام نجمة الشرف، اليوم الأربعاء، طبقًا للقرار الجمهوري رقم 462 لسنة 2016، تقديرًا لمشاركته ضمن الوحدات العسكرية السودانية، التي خدمت على جبهة القتال في حربي الاستنزاف وأكتوبر 1973، وفقًا لبيان صادر عن القوات المسلحة.

وشهد الرئيس، اليوم، أحد الأنشطة الرئيسية لتشكيلات من الجيش الثاني الميداني، تضمن اصطفاف أحد التشكيلات المدرعة عرضًا عسكريًا لمختلف الأسلحة والمعدات، التي شاركت في حرب أكتوبر 1973، واستعراضًا لأحدث منظومات التسليح والكفاءة القتالية المستخدمة داخل صفوف القوات المسلحة، في إطار الاحتفال بالذكرى الـ43 للحرب، التي ستحل غدًا الخميس.

حضر الاحتفال الرئيس السوداني عمر حسن البشير، والمشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة السابق، والمستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية السابق، والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والبابا تواضروس بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، إلى جانب عدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة وكبار رجال الدولة، وعدد من السفراء والملحقين العسكريين المعتمدين من الدول الشقيقة.

شاهد أيضا

وتضمن العرض المتحرك معدات المهندسين العسكريين من القوارب المطاطية وطلمبات فتح ثغرات الساتر الترابي والأوناش وآلات الجرف، ونماذج لمعدات الإمداد والتموين من المهمات والتعيينات وتقديم التأمين الطبي ومنظومات الإمداد بالوقود، ونماذج من المركبات المستخدمة كخدمة عامة في التدريب والقتال ونقل الجنود، التي جهزت للعمل في كل التخصصات، كذلك الأنظمة والمعدات الإشارية ومعرض لأسلحة المشاة التي اشتركت في الحرب، وأجهزة ومعدات ومهمات الحرب الكيميائية والاستطلاع وأنظمة الحرب الإلكترونية.

وظهر في سماء العرض تشكيل جوي مكون من طائرتي النقل الثقيل والمتوسط من طرازي "السي 130" و"الكاسا" لإسقاط عناصر القوات الخاصة من وحدات المظلات وإسقاط عبوات الإمداد بالاحتياجات المختلفة من الذخائر والتعيينات والمياه والاحتياجات الإدارية لتنفيذ مهامها المخططة، وامتلأت سماء العرض بعدد من مقاتلى القفز الحر الذين استعرضوا مهاراتهم في المناورة والسيطرة والتحكم والتشابك بالمظلات لتنفيذ ماسة المظلات المكونة من 16 قافزًا، كما شاركت مجموعات أخرى تحمل أعلام الدول العربية الشقيقة التي شاركت في حرب أكتوبر المجيدة وعمل التداخلات الجوية والإزاحة الجانبية للوصول إلى المناطق المخططة بدقة ومهارة عالية.

وقام السيسي والبشير بتفقد عناصر الوحدات والوحدات الفرعية التابعة للتشكيل، التي اصطفت لتحية القائد الأعلي للقوات المسلحة، كما صدق رئيس الجمهورية علي منح وسام الجمهورية العسكري لعلم القوات المسلحة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق