«قضاة مصر» يوقع بروتوكول تعاون مع كلية القانون بالجامعة البريطانية بالقاهرة

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

وقَّع نادي قضاة مصر برئاسة المستشار محمد عبد المحسن، بروتوكول تعاون مع الجامعة البريطانية في مصر برئاسة الدكتور أحمد حمد، رئيس الجامعة.

وقال رئيس الجامعة: إن "كلية القانون بالجامعة البريطانية ترغب في التعاون مع نادى قضاة مصر باعتباره الجهة الممثلة للقضاه العظماء، وذلك من أجل إثراء العملية التعليمية بها من الناحية التطبيقية والبحثية.

وأعلن الجانبين عن رغبتهما في تنمية اْوجه التعاون في المجالات ذات الاهتمام المُشترك بينهما، مشددين على ضرورة تطوير مسارات التنسيق لدعم الاْنشطة العلمية والبحثية والتدريبية للطرفين. 

ويشمل هذا البروتوكول كافة الاْنشطة العلمية والبحثية والتدريبية الممكنة حاليًا وفي المستقبل بين الطرفين.

ويستهدف البروتوكول تحقيق الأهداف العلمية والتدريبية والبحثية للسياسات المنبثقة عن النظام الأساسي لكُل من الطرفين، وتنمية أوجه التعاون بين الطرفين في المجالات القانونية، وتحقيق التواصل العلمي بين الدارسين والمتُدربين من خلال تبادل الدراسات والخبرات في المجالات ذات الاهتمام المُشترك.

ويتضمن معاونة الباحثين من القضاة والطلاب في مجال الدراسات القانونية والإدارية والاقتصادية من خلال توفير المراجع والفهارس العلمية، والاستفادة من الإمكانات البشرية والمُتخصصة في المجالات العلمية والتدريبية والبحثية المُتاحة للطرفين.

واتفق الجانبان على التعاون في تنظيم نماذج المحاكاة لأهم الكيانات والمؤسسات الدولية والإقليمية والمحلية "مثل الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومجلس النواب والمحاكم الدولية والمحلية"، والسعي نحو تنظيم حلقات نقاشية وورش عمل وندوات مشتركة حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، وذلك وفقًا للإمكانات المتاحة والتنسيق المسبق، والعمل على تبادل الإنتاج العلمي سواء تمثل ذلك في دوريات أو دراسات أو تقارير أو بحوث أو مجلات، نشرات، وغير ذلك، بما لا يتعارض مع والقواعد واللوائح المعمول بها لدى الطرفين وكلما كان ذلك متاحًا لدى الطرفين.

كما اتفقا على تبادل الكوادر الأكاديمية والخُبراء والمتخصصين حسب البرامج العلمية والتدريبية والبحثية والطلابية، والتعاون في نشر الأبحاث والمؤلفات العلمية وتبادل المؤلفات والمراجع العلمية والمترجمة في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وشمل البروتوكول الاتفاق على إجراء البحوث والدراسات المشُتركة التي تخدم الاغراض ذات الاهتمام المشُترك، والدعوة إلى المشاركة في المؤتمرات والندوات والحلقات العلمية من خلال تقديم البحوث والدراسات والتقارير والمعاونة الفنية والادارية فى تنظمها.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق