معاريف تسخر من نتنياهو : «تحدث عن هجوم 2011 الحدودي مع مصر كأنه وقع مؤخرًا»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

بعنوان "هل كشف نتنياهو سرًا أمنيًا.. خطأ رئيس الوزراء"، قالت صحيفة معاريف العبرية: إن "بنيامين نتنياهو رئيس حكومة تل أبيب وخلال إثنائه على أعضاء حزبه الليكود بمناسبة رأس السنة اليهودية، تطرق لواقعة تتعلق بإطلاق داعش النيران على مروحية إسرائيلية وقيام تل أبيب بتصفية نشطاء التنظيم".

وأضافت "الصحيفة" أن نتنياهو قال في فيديو تم نشره على موقع يوتيوب: (لقد وقفنا أمام إرهاب داعش وقمنا بصده، قمنا بذلك قبل وقت ليس من زمن طويل)"، لافتة إلى أن الحقيقة كانت مختلفة، فرئيس الحكومة كان يقصد الحادث الإرهابي الذي وقع في الشارع رقم 12 الحدودي مع سيناء في أغسطس 2011، عندما قام مجموعة من الإرهابيين باختراق الأراضي الإسرائيلي عبر سيناء في عدد من النقاط وأداروا معارك على مدار ساعات مع قوات الجيش الإسرائيلي".   

وسخرت "معاريف" قائلة: "لقد أخطأ نتنياهو؛ فقد قال إن الحدث وقع من زمن ليس بالطويل إلا أن الواقعة التي يتحدث عنها جرت قبل أكثر من 5 سنوات، وهي فترة ليست بالقصيرة، فلقد ترك رئيس الوزراء الإسرائيلي انطباعًا أنه يقصد حدثًا جرى مؤخرًا".

شاهد أيضا

وأشارت إلى أن نتنياهو استمر في أخطائه هذه حينما تحدث خلال نفس الفيديو عن تنظيم داعش؛ موضحة "من قام بالهجوم ضد إسرائيل قبل 5 سنوات، وكما أسفرت تحقيقات الجيش الإسرائيلي هم الإرهابيين السلفيين من أبناء سيناء الذين كانوا محسوبين على تنظيم القاعدة؛ حيث تم تدريبهم وإرسالهم للقيام بعملياتهم من قبل اللجان الشعبية في قطاع غزة".

وأضافت أنه قبل أكثر من عامين فقط ترك هؤلاء الإرهابيون القاعدة وبايعوا داعش وقائدهم أبو بكر البغدادي".

واختتمت بقولها: "صحيح أن العلاقات الأمنية بين القاهرة وتل أبيب شديدة الحساسية، إلا أن جزء منها تم الكشف عنه في الإعلام الدولي؛ وقبل أسبوعين فقط أثنى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقاء مع قادة يهود بنيويورك على هذه العلاقات".  

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق