تشييع جنازة عضو مكتب الإرشاد وسط حراسة أمنية مكثفة بأسيوط

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أدى عدد محدود من أهالي منطقة الوليدية صلاة الجنازة عقب فجر اليوم الأربعاء على جثمان القيادي بجماعة الإخوان الدكتور محمد كمال الطبيب البشري وعضو مكتب الإرشاد العام عن الصعيد والقيادي بحزب الحرية والعدالة المنحل بأسيوط ياسر شحاتة، واللذين لقيا مصرعهما في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة بمحافظة القاهرة.

وقال مصدر أمني - رفض ذكر اسمه - إن الجنازة اقتصرت على حضور أقارب الأسرتين فقط، حيث تم تشييع الجنازة ودفنهما بمقابر الأسرة بجبل درنكة الغربي.

من جانبها، عززت قوات مديرية أمن أسيوط من انتشارها في  مناطق تجمع الإخوان الشهيرة بأسيوط خاصة الوليدية معقل الإخوان بالمدينة، تحسبًا لخروج أى مظاهرات من جانب أفراد الجماعة للتنديد بمقتل القياديين.

شاهد أيضا

وحسب رواية الشرطة فإن القياديين لقيا مصرعهما الإثنين الماضى في تبادل لإطلاق النيران بإحدى الوحدات السكنية الكائنة بمنطقة البساتين محافظة القاهرة، عقب ورود معلومات للأمن الوطني تفيد باتخاذ بعض قيادات التنظيم المكان مقرًّا لإدارة عمليات الجماعة في مصر.

جدير بالذكر أن الدكتور محمد كمال  عضو مكتب الإرشاد العام  حكم عليه بالسجن المؤبد فى القضيتين رقمى (52/2015 جنايات عسكرية شمال القاهرة) بتهمة تشكيل مجموعات مسلحة للقيام بعمليات عدائية ضد مؤسسات الدولة، والقضية  "104/81/2016 جنايات عسكرية أسيوط" ووجهت له فيها اتهامات بتفجيرعبوة خلف قسم ثانى أسيوط، كما أنه مطلوب ضبطه فى العديد من قضايا التنظيم المتعلقة بالأعمال العدائية (تفجيرات – اغتيالات)، ومن أبرزها القضية رقم 314/2016 حصر أمن دولة عليا "اغتيال النائب العام"، والقضية رقم 423/ 2015 حصر أمن دولة عليا "استشهاد العقيد وائل طاحون".

وكانت صدرت بحق ياسر شحاتة عدة أحكام على خلفية اتهامه بالمشاركة في مظاهرات، وإتلاف ممتلكات عامة وتكدير السلم العام.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق