مهند إيهاب في ذمة الله… تعرف على آخر ما قاله قبل وفاته

دليل مصر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مهند إيهاب هو بطل صغير السن كبير المعرفة والخبرة هو ممن شاركوا في ثورة 25 يناير بالإسكندرية، وكان حدث صغير السن تم القبض عليه أثناء تصويره لمظاهرات بعد ثورة 30 يونيو وتم خروجه لصغر سنه، ثم قبض علي سنة 2014 مرة أخرى، ومكث في الحبس 3 شهور وخرج على ذمة القضية ثم قبض عليه مرة ثالثة وأخيرة، وأودع في سجن برج العرب.

وكانت الطامة الكبرى حيث أصيب بسرطان الدم في السجن ومع الإهمال والتعنت ورفضهم عمل تحاليل لهذا الشاب الجميل، ساءت حالته وجعلته يفقد25 كيلو في شهر واحد، مما جعل أهله يحاولون ويحاولون حتى تم خروجه منذ عامين، ولكن كان قد فات الأوان فقد تمكن المرض من جسده الضعيف، وبمحاولات مستميتة لعلاجه في أمريكا وبالقيام بعلاجه بأحدث الطرق إلا أن قضاء الله قد تم فجر اليوم ورقد جسده المناضل في سكون، وفاضت روحه البريئة إلى بارئها، فرحمة الله على شاب أراد الخير لبلده، ولكن لم تشاء الأقدار أن يرى حصاد عمله.

وصرح وقال: أنا الحبر اللي خلص أنا الريق اللي نشف أنا الصبر اللي زال والبدن اللي ضعف”، “آه يا آخر حد باقي بعد ما مات الجميع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق