صور| «سينما ريكس» بالإسكندرية.. تحفة أوروبية تتحول إلى «خرابة»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

تحولت سينما ريكس، إحدى أهم وأكبر سينمات وسط الإسكندرية، إلى خرابة مهدمة يرتادها البلطجية والخارجين عن القانون ويحاصرها الباعة الجائلون ومواقف الميكروباص العشوائية، بعد أن كانت مركزًا لنشر الفن والثقافة، كما توقف العمل فيها منذ أوائل تسيعينيات القرن الماضي، رغم ملكيتها لوزارة الثقافة المصرية.

«سينما ريكس» بالإسكندرية (1)

سينما ريكس أسست كغيرها من دور السينما الشهيرة بوسط الإسكندرية في مطلع القرن العشرين، وبالتحديد بمنطقة المنشية، على أيدي أبناء الجاليات الأجنبية التي كانت تقطن المدينة، حيث بنيت على الطراز الأوربي، ومؤخرا أصبح حال المبنى سيئ للغاية وتتساقط منه أجزاء بشكل مستمر ما يهدد حياة المارة.

«سينما ريكس» بالإسكندرية (2)

والتقت «التحرير» محمد مصطفى، مستأجر أحد المحلين الذين تم إنشاؤهما بواجهة السينما، حيث قال إن السينما كانت مملوكة لهيئة الصوت والضوء، ثم وزارة الثقافة وتم سد أبوابها ونوافذها بالطوب منذ عام 1990 نظرًا لتحولها لمرتع للبلطجية والخارجين عن القانون.

«سينما ريكس» بالإسكندرية (9)

شاهد أيضا

وأضاف: «السينما كانت الأكبر في منطقة وسط الإسكندرية حيث كانت تسع لـ2500 مقعد تم سرقتها بعد أن أغلقت من جانب الخارجين عن القانون».

«سينما ريكس» بالإسكندرية (10)

وحاولت «التحرير» التواصل مع مستأجر المحل الآخر (حلاق)، إلا أنه رفض الحديث بشأن الموضوع.

«سينما ريكس» بالإسكندرية (14)

بدوره، كشف مصدر مسئول بوزارة الثقافة بالإسكندرية، أن الوزارة لديها خطة لتطوير المبنى وإعادته للعمل مجددًا خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أنهم في انتظار الاعتمادات المالية اللازمة لذلك.

«سينما ريكس» بالإسكندرية (12)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق