صندوق النقد يتوقع انخفاض النمو في مصر.. وطفرة أسعار

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

خفض صندوق النقد الدولى توقعاته للنمو فى مصر خلال 2017 إلى أربعة بالمئة مقارنة مع توقعاته السابقة فى أبريل بنمو 4.3 بالمئة، ورفع الصندوق توقعاته لنمو الناتج المحلى الإجمالى الحقيقى فى مصر إلى 3.8 بالمئة فى 2016، وذلك مقارنة بتوقعات سابقة بنمو 3.3 بالمئة فى تقريره الصادر فى أبريل الماضى، مع توقع تضاعف معدل الزيادة فى الأسعار خلال 2016 و2017.

ولم يعط الصندوق فى تقرير «آفاق الاقتصاد العالمى» الصادر اليوم الثلاثاء، مبررات لرفع توقعاته لنمو الاقتصاد المصرى، لكن التقرير قال فى إشارة إلى منطقة الشرق الأوسط إجمالا إن الإصلاحات الأخيرة وأسعار النفط المنخفضة ساعدت فى تحسين استقرار الاقتصاد الكلى فى البلدان المستوردة للنفط فى المنطقة، «مع ذلك فإن النمو يظل هشًا بسبب المخاوف الأمنية والتوترات الاجتماعية والعوائق الهيكلية المزمنة»، وفقًا للتقرير.

وحققت مصر نموًا اقتصاديًا بنسبة 4.2 بالمئة فى 2015 وفقًا لبيانات الصندوق، وكانت وزارة التخطيط المصرية قد قالت الشهر الماضى إن معدل النمو الاقتصادى للبلاد بلغ 3.6 بالمئة فى الربع الثالث من السنة المالية 2015-2016 مقارنة مع 3.3 بالمئة قبل عام.

وفيما يخص ارتفاع الأسعار، توقع صندوق النقد الدولى أن يبلغ معدل التضخم فى العام الحالى 10.2 بالمئة، على أن يرتفع إلى 18.2 بالمئة فى 2017، وكان الصندوق قد توقع فى أبريل الماضى أن يبقى معدل التضخم تحت مستوى 10 بالمئة فى العامين.

وقفز معدل التضخم السنوى فى أسعار المستهلكين فى إجمالى الجمهورية إلى 16.4 بالمئة خلال شهر أغسطس الماضى، وهو أعلى مستوى له منذ ديسمبر 2008، وذلك مقابل 14.8 بالمئة فى يوليو، حسب بيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

وتوقع صندوق النقد اليوم ارتفاع عجز ميزان المعاملات الجارية بمصر إلى 5.8 بالمئة من الناتج المحلى الإجمالى لعام 2016 وذلك بخلاف توقعاته السابقة بعجز 5.3 بالمئة .

شاهد أيضا

وخفض الصندوق توقعاته لعجز ميزان المعاملات الجارية فى 2017 إلى 5.2 بالمئة من 5.3 فى المئة فى توقعاته السابقة، وبلغ عجز المعاملات الجارية لمصر 3.7 بالمئة من الناتج المحلى الإجمالى فى 2015 وفق بيانات الصندوق.

وخفض صندوق النقد أيضا توقعاته لمعدل البطالة فى مصر إلى 12.7 بالمئة فى 2016، وذلك من توقعاته السابقة عند 13 بالمئة فى أبريل، وأظهرت بيانات الصندوق أن معدل البطالة فى العام المقبل سيتراجع إلى 12.3 بالمئة، وذلك مقارنة مع توقعاته السابقة بمعدل بطالة 12.4 بالمئة.

وتراجع معدل البطالة بشكل طفيف خلال الربع الثانى من العام الجارى إلى 12.5 بالمئة مقابل 12.7 بالمئة فى الربع الأول، حسب بيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

وقال الصندوق إن من المتوقع أن يدعم استمرار الإصلاح والتقدم والتحسن التدريجى فى الطلب الخارجى الانتعاش الاقتصادى للمنطقة.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق