تأجيل محاكمة منفذى الهجوم الإرهابي على فندق"بيلا فيستا" لـ 22 أكتوبر

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة فى معهد أمناء الشرطة ،بطرة، برئاسة المستشار حسن قنديل، محاكمة منفذى الهجوم الإرهابي على فندق "بيلا فيستا" بالغردقة فى يناير الماضى،لجلسة 22 أكتوبر الجارى،للمرافعة.

وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، أن المتهمين فى الفترة من 2015 إلى 2016، منفذى العملية الإرهابية، تواصلوا مع صديقهم خريج كلية الهندسة المتهم هارب والمنضم إلى تنظيم داعش الإرهابى فى سوريا، وأثناء تواجدهم بالغردقة انضموا لتنظيم داعش الإرهابى بدولة سوريا، تواصلوا معه عبر شبكة المعلومات الدولية، وطلب منهم الانضمام إلى التنظيم وتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف السياح الأجانب المتواجدين بالغردقة.

ووجهت نيابة أمن الدولة إلى المتهم الأول على أحمد عبد السلام منصور، وكنيته" أبو تراب" 27 سنه خريج كلية الهندسة، بأنه حال كونه مصريا التحق بجماعة إرهابية مقرها خارج تتخذ من الإرهاب والتدريب العسكرى وسائل لتحقيق أغراضها، بأن التحق بتنظيم داعش بدولة سوريا والذى يتخذ من الإرهاب والعمليات العسكرية وسائل لتحقيق أغراضة وتلقى تدريبات عسكرية وشارك بعمليات غير موجهة لمصر، كما وجهت النيابة اتهامات بالإشتراك فى الهجوم الإرهابى على فندق الغردقة بأن حرض منفذى العملية الإرهابية والإتفاق معهم على ارتكاب جريمتى التخابر والشروع فى القتل، وكلفهم بتنفيذ العملية الإرهابية.

ووجهت للمتهم الثانى محمد مجدى أبو الخير إبراهيم وكنيته" أبو مصعب" تهم التخابر مع من يعمل لمصلحة جماعة مقرها خارج "تنظيم داعش الإرهابي" للقيام وتنفيذ عمليات إرهابية داخل مصر، وذلك من خلال الإتفاق مع المتهم المتوفى أثناء تنفيذ الهجوم الإرهابى القيادى بالتنظيم، على قتل أياً من السائحين الأجانب المتواجدين بالبلاد، وقام بتنفيذ الهجوم الذى أسفرت عن إصابة 3 سائحين أجانب بمدينة الغردقة وكان من شأن ذلك إيذاء الأشخاص وإلقاء الرعب بينهم وتعريض حياتهم وأمنهم للخطر.

كما وجهت النيابة للمتهم الثانى ايضا، اتهامات بالشروع وآخر متوفى فى قتل أولفسون سامى اليكسندر وآخرين عمدا مع سبق الإصرار بأن بيتا النيه والعزم على قتل السائحين الأجانب بمدينة الغردقة وأعدوا لهذا الغرض 3 سكاكين وحزامين ناسفين هيكليين ومسدس صوت لبث الرعب فى نفوس المدنيين وقوات الشرطة وإرهابهم أثناء تنفيذ العملية الإرهابية، وتوجهوا إلى فندق "بيلا فيستا" وفور وصولهم الى طعنوا المجنى عليه الأول عدة طعنات مما تسبب فى إصابته الواردة بتقارير الطب الشرعى بقصد قتله، وتصدت لهم قوات الأمن أثناء تنفيذ الجريمة.

وكانت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية فى يناير الماضى أعلنت قيام مجهولان بالتسلل والدخول إلى فندق "بيلا فيستا" بمدينة الغردقة ، عبر المطعم المطل على الشارع ، وهددا نزلاء الفندق بسلاح أبيض، حيث تصدت لهما القوات المكلفة بتأمين الفندق حال محاولتهما الهروب مما أدى إلى مصرع أحدهما ويدعى محمد حسن محمد محفوظ"22 سنة" طالب، ومقيم بالجيزة ، وإصابة الآخر بإصابات بالغة .. وتبين حملهما لطبنجة صوت ، وسلاح أبيض.

وأسفر عن إصابة 3 سائحين بجروح "نمساويين ،وأخر سويدى" أثناء محاولة الجناه الهرب، وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج، حيث خرج أحدهم عقب تلقيه العلاج ، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق