متروبوليتان: 260 مليون جنيه حجم التمويل المدبر خلال 3 أشهر

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

عقدت شركة متروبوليتان مصر للاستشارات، مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن خطة العمل التي اعتمدها مجلس الإدارة للعام 2017.

وقال الدكتور خالد نجاتي رئيس مجلس إدارة الشركة، إن الاجتماع تضمن اعتماد فرع الإسكندرية الذى بدأ عمله منذ 45 يوما، وتعاقد مع أول عميل منذ 10 أيام، إضافة إلى افتتاح فرع أسيوط فى الصعيد قبل نهاية العام، وسوف تكمل الشركة الثلاثة فروع بحلول عام 2017، وتفتتح 4 أفرع أخرى فى 2017 ابتداءًا من طنطا، حيث تستهدف بحلول 2017  وجود 6 أفرع على مستوى الجمهورية بخلاف المقر الرئيسي.

وأكد نجاتى، أن مجلس إدارة الشركة وافق على السير فى إجراءات الطرح ببورصة النيل لتكون متروبوليتان الأولى في مجال الاستشارات التي يتم طرحها، حيث تم تفويض محمد أبو النيل نائب رئيس مجلس الإدارة بالتفاوض مع الشركات الراعية، وجار التفاوض مع الرعاة المعتمدين لاختيار أحدهم للسير فى عملية الطرح، متوقعًا أن يتم طرح حوالى 20 % من أسهم الشركة كطرح عام وليس تخارج.

شاهد أيضا

وأشار إلى أن 70% من أعمال الشركة الإجمالية موجهة نحو استثمارات التأجير التمويلى، ونحو 30% لتمويل المشروعات، منها 60% لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والباقى لتمويل المشروعات الكبرى.

ولفت إلى أن شركته تعمل على تدبير تمويلات بحوالى 260 مليون جنيه لـ16 عميلًا خلال الربع الثالث من العام الحالى، وعن أهم التمويلات التي تمت بنجاح من خلال الشركة قال ياسر كمال، مشرف إدارة الائتمان: "حصلنا على موافقة لشركة إيجيبت فارما من شركتي تأجير تمويلى لشراء عدد ست سيارات عن طريق التأجير التمويلى لتوزيع الأدوية الخاصة بهم، وأيضا نقوم بتدبير تمويل خطوط إنتاج بـ 35 مليون جنيه لصالح شركة فينا للمستلزمات والتجهيزات الطبية، دفعت الشركة منهم 4 ملايين جنيه كمقدم لصالح المورد الألمانى للشركة، وسنقوم نحن بتدبير تمويل باقى المبلغ لشراء خطوط الإنتاج، وقد حصلنا على موافقة مبدئية من عدد من البنوك لتدبير التمويل، ولدينا شركة camel للاستثمارات السياحية حصلت الشركة على موافقة مبدئية لصالحها من بنكين لتمويل دورة النشاط بحوالى 6 ملايين جنيه مصرى".

توقع نجاتي، أن يكون إجمالي حجم التمويلات المنفذه من خلال الشركة مع نهاية العام من 350 الى 400 مليون جنيه مصري.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق