رئيس جودة التعليم: نسعى للاعتراف بهيئة الجودة المصرية إقليميًا ودوليًا

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

صرحت رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لرئيس مجلس الوزراء، الدكتورة يوهانسن عيد، أن الإطار القومي للمؤهلات الذي تعده مصر الآن والذي انتهت الهيئة من إعداده فعليًا هو أحد أهم السبل الهامة في حل مشكلات التعليم في مصر، إضافة إلى أنه الوسيلة الأساسية لتطوير مناهجنا بالشكل الذي يضمن تحقيق الهدف من المناهج وأساليب التدريس في جميع مراحل التعليم، وهو ضمن أفضل السبل لتحقيق عائد من خريجي الجامعات وانخراطهم في سوق العمل بشكل يحقق المرجو منه.

جاء ذلك خلال ورشة العمل الذي عقدتها جامعة حلوان اليوم بعنوان (تنمية مهارات خريجي مؤسسات التعليم العالي وتنمية مهارات القطاع الطبي والهندسي والتربوي) بحضور الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور ماجد نجم القائم بأعمال رئيس جامعة حلوان.

شاهد أيضا

وأضافت "يوهانسن" أن الإطار يُصنف التعليم في 8 مراحل من رياض الأطفال حتى الدكتوراه كمنظومة متكاملة، ويضع مواصفات مُحددة لخريج كل مرحلة من حيث المعارف والمهارات والجدارات والجوانب الوجدانية الذي يجب أن تتوافر في خريج كل مرحلة، وهذا بدوره سوف يجعلنا نضع المناهج والمقررات بما يحقق مواصفات كل مرحلة ويجعل المناهج ليس الوسيلة الوحيدة للمعلومة والمعرفة، وإنما عدة جوانب ووسائل أخرى لتقليل الكثافات في المدارس، ويساعد الاطار في توصيف خريجي الجامعات.

وأكدت رئيس الهيئة القومية لجودة التعليم، أن رؤية وتطلعات الهيئة المستقبلية هي أن تصبح "جودة التعليم المصرية رائدة، معترف بها إقليميًا ودوليًا وشريكًا رائدًا في تطوير التعليم، موضحة أنه لن يتحقق إلا من خلال النقلة النوعية في مخرجات العملية التعليمية عبر محورين تتبناهم الهيئة وهما (الإطار القومي للمؤهلات والإصلاح القائم على المعايير والمتمركز حول المتعلم).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق