شاهد بمحاكمة وزير الري السابق : كتاب وزير الري يؤثر في تغيير نشاط الأرض

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تستمع محكمة جنايات الجيزة، الثلاثاء، إلى قوال الشهود في محاكمة محمد نصر الدين، وزير الري الأسبق، وأحمد عبد السلام قورة، رجل الأعمال؛ في اتهامهما بإهدار 37 مليار جنيه، و126 مليون جنيه من المال العام.

وقال الشاهد يسري عبد الرحيم ، إن هناك كتاب صدر من وزير الري إلى وزير الزراعة تضمن أن الأرض لا يوجد بها مصدر للري سطحيًا أو جوفيًا.

وأضاف أن الشركة أقامت دعوى أمام لجنة فض المنازعات وتم رفضها، موضحًا أن الأرض المزروعة بلغت ٣ الاف فدان من اصل ٢٦ الف فدان، مشيرًا الى أن الشركة تقدمت بطلب لتغيير نشاط الأرض إلى عمرانية وتم عرض الامر على مجلس الوزراء واحال الطلب الى وزارة الاسكان لعمل دراسة بشان الأرض.

من جهتها سألت النيابة الشاهد عن مدى إمكانية استغلال الأرض في النشاط الزراعي في ضوء ما قامت به الشركة من تغييرات، فأجاب بأن التغيرات التي أجرتها الشركة لا تعوق استخدام الارض في النشاط الزراعي.

واعترض الدفاع على سؤال النيابة باعتباره خارج قرار الاحالة فرد رئيس المحكمة بانه في صميم امر الاحالة والموضوع.

وسال ممثل النيابة عن أثر كتاب وزير الري الذي تضمن عدم وجود مصدر لري الأرض فاجاب بانه عنصر داعم وقاسم واهم مستند في اجراءات تغيير نشاط الأرض.

وجاء في تحقيقات النيابة العامة، أن وزير الرى الأسبق ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الكويتية لاستصلاح الأراضى، قد غيرا نشاط أراض مخصصة للأغراض الزراعية بمساحة 26 ألف فدان، إلى النشاط العمرانى وبيعها بأسعار باهظة، والاستفادة بفرق السعر، على نحو يخالف أحكام القانون، وما ترتب عليه إهدار 37 مليار و126 مليون جنيه من المال العام.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق