إعادة طفل رضيع الى أحضان والده بعد اختطافه بـ 24 ساعة

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
نجح ضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة في كشف غموض اختطاف طفل رضيع بمنطقة الزاوية الحمراء، وتمكنوا من إعادته سالما بعد اختطافه ب 24 ساعة.

تلقى ضباط قسم شرطة الزاوية الحمراء بلاغًا من محمود عبد السلام، 26 عامًا، موظف، بأنه حال زيارته لوالدة زوجته بمنطقة مساكن الزاوية الحمراء، وبصحبته نجله "مالك" عام ونصف، فوجىء باختفائه حال لهوه أمام المسكن.

وفي وقت لاحق ورد له اتصال هاتفي من إحدى السيدات مفاده اختطاف نجله، ومساومته على دفع 50 ألف جنيه مقابل إعادته، ولم يتهم أو يشتبه في أحد بارتكاب الواقعة.

انتقلت الأجهزة الأمنية وبالفحص أمكن التوصل إلى شاهد يدعى أمير مجدي رفاعي، 25 عامًا، صاحب مقهى، الذى قرر مشاهدته لإحدى السيدات حال ارتكابها الواقعة.

وبناء عليه تم وضع خطة بحث لتحديد هوية السيدة حيث أمكن التوصل إليها وتبين أنها جارة والدة زوجة المبلغ، وتدعى "عواطف. ح"، شهرتها "منى"، 26 عامًا، ربة منزل.

بإعداد الأكمنة اللازمة، تمكنت قوة أمنية من مباحث القسم من ضبطها، وبمواجهتها، اعترفت بارتكاب الواقعة، وأنها تقطن بالعقار محل الواقعة، وتنامى إلى سمعها مكالمة تليفونية بين والدة زوجة المبلغ وأحد الأشخاص مفادها بأن المبلغ ورث من والدته مبلغ 150 ألف جنيه، فخططت لارتكاب الواقعة .

وأضافت إنها أخفت بين طيات ملابسها، وتسليمه لـ "كريمة. م"، 56 عامًا، ربة منزل، عقب إيهامها بأن والده بالمستشفى لإجراء عملية جراحية.

تحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية عن أمن القاهرة إلى النيابة العامة لتولي التحقيق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق