شاهد بـ "أنصار بيت المقدس" يروى تفاصيل اغتيال "مبروك"

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
استمعت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، الثلاثاء، إلى أقوال أيمن عبد الحفيظ، شاهد الإثبات، في محاكمة 213 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أنصار بيت المقدس".

وجائت في شهادته معلوماته عن واقعة اغتيال المقدم محمد مبروك، الضابط بقطع الأمن الوطني، حيث قال بعد حلف اليمين ، إنه سمع صوت إطلاق نار، وعندما ذهب لتفقد الأمر وجد الشهيد، غارقًا في دمائه، وعقب وصول الإسعاف استخرجوا أوراقه الشخصية وعرف أنه ضابط شرطة.

وأضاف الشاهد أنه يعرف الشهيد محمد مبروك منذ 3 أعوام، وأنه لم يكن يعرف أنه ضابط شرطة إلا بعد الواقعة.

وأشار الشاهد الى أنه رأى رجل وامرأة منقبة داخل سيارتين قبل الحادث، وقاموا بتبادل الإشارات.

ومن جانبه، قال ممثل نيابة أمن الدولة، رفقًا بالشاهد أن واقعة اغتيال المقدم محمد مبروك ضابط قطاع الامن الوطنى، مر عليها أكثر من 3 سنوات، جاء ذلك عقب الاسئلة الكثيرة التي وجهها أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المتهمين.

وأضاف أن أقوال الشاهد جاء بعضها من روايات سمعية والأخرى بصرية، وعقب ذلك نادت المحكمة على الشاهد الثاني فتبين أنه متواجد بين المحامين ، فعنفه رئيس المحكمة قائلًا : "مش قولت الشهود كلها تطلع برة.. قاعد هنا ليه".

أسندت النيابة إلى المتهمين ارتكابهم جرائم تأسيس وتولي قيادة جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، الاعتداء على حقوق وحريات المواطنين ، الإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، التخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة في حركة حماس الجناح العسكري لتنظيم جماعة الإخوان.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق