غرفة السياحة: نتواصل مع السعودية لبحث قرار زيادة أسعار تأشيرات العمرة

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

كتب: أشرف فهيم

دعت غرفة شركات السياحة، أعضاءها، إلى التريث والهدوء حتى التأكد من حقيقة التفسير الرسمى لآلية تطبيق القرار السعودي الخاص برفع سعر تأشيرة الدخول بواقع 2000 ريال، ما سوف يؤدي لتوقف الشركات المصرية عن تنظيم برامج الحج والعمرة.

وعقب ثورة اندلعت خلال اليومين الماضيين بين الشركات السياحية، أصدرت الغرفة برئاسة شريف سعيد، رئيس لجنة تسيير الأعمال، بيانًا، قالت فيه: "إنها ليست فى معزل عما يحدث وأنها على تواصل مستمر بالجهات المعنية بالمملكة العربية السعودية المتمثلة فى وزارة الحج السعودى واللجنة الوطنية للحج والعمرة، وكذلك شركة "سجل"، وأيضا هناك تنسيق مع وزارة السياحة للوقوف على تفسير واضح عن آلية تطبيق الرسوم الجديدة على القادمين إلى الأراضى السعودية لأداء مناسك العمرة هذا العام 1438هـ".

شاهد أيضا

وأضاف البيان: "وفور الحصول على هذه الآلية بصيغة رسمية، خلال الأيام القليلة القادمة، سيتم الإعلان عنها حتى تستطيع الشركات أن تعمل على أساسها، وسيتم التواصل مع جميع الشركات للاتفاق على التحركات المطلوبة بما يحقق ويرعى مصالح الشركات جميعًا.. علمًا بأن الغرفة قامت بالتنسيق مع الوزارة لعدم توثيق عقود العمرة إلا بعد توضيح الصورة بشكل كامل يتيح للشركات العمل بما يحقق مصالحها ويصون حقوقها".

ودعت الغرفة الداعين لعقد اجتماعات طارئة بمقرها بالدقي، من الأعضاء أصحاب الشركات، مراعاة التنسيق أولًا مع الأمانة العامة للغرفة وذلك حتى تتمكن من الإعداد الجيد للاجتماعات، وكذا تحديد الموعد والمكان المناسب لها".

كانت السعودية قد أعلنت رفع سعر تأشيرة العمرة والحج -دخول لسفرة واحدة-، بـ2000 ريال، مما أثار حالة من الغضب لدى شركات السياحة، خاصة أن ذلك تزامن مع بدء فتح النظام الإلكتروني لتسجيل أسماء المعتمرين للموسم المقبل، فيما هددت العديد من الشركات بالامتناع عن تنظيم برامج العمرة حتى تعدل السعودية عن قرارها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق