المنوفية تستعد لاستقبال جثماني «شهيدي الأمن المركزي بالعريش»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

سادت حالة من الحزن والغضب أهالي مركز أشمون في المنوفية، عقب الإعلان عن استشهاد اثنين من أبناء المركز في حادث الهجوم المسلح على مجموعة من المجندين العائدين من أجازاتهم، وهما "السيد يحيى السيد علي" 21 سنة، و"أحمد عبد الفتاح عبد الرحمن"، ٢١ سنة.

وقال العقيد عماد عبد العزيز، مدير إدارة العلاقات والإعلام بمديرية أمن المنوفية، إنه من المقرر تشييع جثاميين الشهيد "أحمد عبد الفتاح عبد الرحمن"، ٢١ سنة، ابن قرية شطانوف، والشهيد "السيد يحيى السيد"، ٢١ سنة، ابن قرية سمادون في جنازة عسكرية ظهر اليوم كلا من مسقط رأسه بحضور قيادات عسكرية وتنفيذية بالمنوفية. 

شاهد أيضا

يذكر أن مجموعة مسلحة هاجمت سيارة أجرة كان يستقلها 5 مجندين في طريقهم إلى معسكر الأمن المركزي بجنوب مدينة العريش، وأطلقت النار عليهم، ما أسفر عن استشهادهم في الحال.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق