أمن قنا يوجه أقوى الضربات الأمنية ضد مهربي الأسلحة ويحبط محاولة إدخال 92 بندقية آلية للبلاد

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
نجحت أجهزة البحث الجنائي بقطاع مصلحة الأمن العام ومديرية أمن قنا وقوات الأمن المركزي، فى واحدة من أقوى الضربات الأمنية ضد مهربي وتجار الأسلحة النارية والذخائر غير المرخصة، في ضبط 92 بندقية آلية ، و98 ألف طلقة نارية حال تهريبها إلى داخل البلاد عبر الدروب الصحراوية ، وضبط أحد مهربيها ومصرع الآخر في تبادل إطلاق الأعيرة النارية مع قوات الشرطة.

وكانت تحريات ومعلومات أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن قنا والإدارة العامة لمكافحة الاسلحة والذخائر غير المرخصة بقطاع مصلحة الأمن العام قد أكدت قيام كل من حسام . ص . م ،36 سنة - عاطل - مقيم بدائرة مركز شرطة دار السلام بمديرية أمن سوهاج ، و حارس . أ . ش 39 سنة - عاطل - مقيم بذات العنوان بتهريب الأسلحة النارية والذخائر من إحدى الدول المجاورة عبر المدقات و الدروب الصحراوية لمحافظات الوجه القبلي.

وعقب تقنين الإجراءات القانونية واتخاذ كافة التدابير الأمنية اللازمة، استهدفت مأمورية مشتركة بين ( قطاع مصلحة الأمن العام ، مديرية أمن قنا ، قوات الأمن المركزىي، ضبط المتهمين بمنطقة جبل الجزائرية دائرة مركز شرطة قنا ... وما أن استشعر المتهمان بوصول القوات، قاموا بإطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاه القوات، فبادلتهم القوات إطلاق الأعيرة النارية حتى تمكنت من السيطرة على الموقف ، وأسفر ذلك عن مصرع المتهم الثاني ( حارس . أ . ش ) وضبط المتهم الأول .. وبحوزتهما - بالسيارة التي كانا يستقلانها - 92 بندقية آلية ، و38 ألف طلقة نارية لأسلحة نارية، و40 خزينة أسلحة آلية، و40 دبشك أسلحة آلية.

واعترف المتهم المضبوط بحيازته وملكيته للمضبوطات بقصد الإتجار بالإشتراك مع المتهم الأول الذي لقى مصرعه وذلك عقب شرائها من مهربىي الأسلحة عبر الحدود الجنوبية للبلاد ، وأضاف إنه حاول الهرب ومرافقه بالسيارة وقيامه بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات للحيلولة دون ضبطهما.

وقامت الأجهزة الأمنية باتخاذ كافة الإجراءات القانونية والعرض على النيابة لمباشرة التحقيقات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق