بالصور .. حملة أمنية مكبرة على قرية "الدم والنار" بسوهاج

الدستور 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
شنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج، اليوم السبت، حملة مكبرة، على قرية أولاد عليو، بمركز المنشاة، لضبط بعض المطلوبين في خصومة ثأرية، عقب وقوع الاشتباكات المسلحة التي وقعت منذ أيام، بين عائلتي "العلالسة" و"آل شافع"، بسبب تجدد خصومة ثأرية بينهما.

كانت الاشتباكات قد تجددت منذ أيام بين العائلتين في القرية التي يطلق عليها أهالي سوهاج قرية "الدم والنار"، وتلقى العقيد محمد فريد مأمور مركز شرطة البلينا، بلاغاً بوجود تبادل إطلاق نار بكثافة بقرية أولاد عليو بالمركز، ووجود قتيلين و 4 مصابين.

وعلى الفور انتقل العميد خالد الشاذلى مدير إدارة المباحث الجنائية، والعميد منتصر عبد النعيم رئيس فرع الأمن العام، ضباط البحث الجنائي بكل من مديرية الأمن ومركز شرطة البلينا، مدعومين بقوات قتالية وتشكيل أمن مركزي، ومدرعتين، وقامت القوات بفرض كردون أمني حول القرية، ونجحت في الفصل بين الجانبين ووقف اطلاق النار بينهما.

وبالفحص تبين من التحريات، وقوع اشتباكات بين عائلتي" "العلالسة" و"آل شافع"، بسبب تجدد خصومة ثأرية بينهما كانت بسبب خلافات الجوار بين العائلتين.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل كل من: "جبريل . ث" ، 76 عاما، ومحمد البدري 37 عاما، مزارعين، ينتميان لعائلة العلالسة، متأثرين بإصابتهما بطلقات نارية متفرقة ، وإصابة 4 أشخاص من الطرفين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق