التجارة تكشف عن وجود "حشرة" بنحو سبعة الاف طن في...

السومرية نيوز 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
السومرية نيوز/ بغداد
كشفت وزارة التجارة، الاثنين، عن وجود "حشرة" داخل كمية من الرز المستورد تبلغ نحو سبعة الاف طن، وفي الوقت الذي بينت ان الحشرة ليس سببا لرفض الشحنة، اكدت ان الشحنة فرغت وتم توزيعها على الاسر العراقية منذ 12 يوماً.

وقال مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب هيثم الخشالي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "شحنة الرز التي تم استيرادها من الهند بكمية 41.5 الف طن هي صالحة للاستهلاك البشري حسب ما اكدت مختبرات شركة كوتكنة السويسرية العالمية والمعتمدة لدى الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية من خلال فحص الشحنة في ميناء التحميل"، مبينا ان "شركة tuv الالمانية اكدت ايضا صلاحية الرز للاستهلاك البشري بعد ان اشرنا بعض الملاحظات الفيزيائية على الشحنة".



وأضاف الخشالي ان "الشركة اشرت لوجود حشرة بالرز المستورد في العنبر رقم واحد الذي تبلغ كميته 6 الى 7 الاف طن"، مشيرا الى ان "وجود مثل هذه الحشرة تتخذ الاجهزة المختصة اجراءاتها بتعفير الكمية لتصبح صالحة للاستهلاك على ان تدفع الشركة المجهزة تكاليف التعفير وهذا ما موجود بالعقد المبرم مع الشركة وهذا ما تم فعلا".

وأشار الخشالي الى ان "وجود الحشرة ليس سببا رئيسيا لرفض اي شحنة يتم استيرادها وهي تأتي مطابقة لشروط العقد الذي يدرس كل هذه الامور من خلال عرضها على جميع الدوائر الرقابية"، مؤكدا ان "كمية الرز المستوردة من الهند قد تم توزيعها على الاسر منذ 12 يوما".

واعلنت وزارة التجارة، اليوم الاثنين، عن تشكيل لجان تحقيقية وتدقيقية لمعرفة ملابسات حمولة الرز الموجودة في ظهر الباخرة التابعة لشركة أولام والتي تعاقدت الوزارة معها لتوريد الرز الهندي، فيما اشارت الى ان شهادات الفحص المختبري لكميات الرز اكدت صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات التعاقدية بعد عزل الكميات المتضررة لتطبيق شروط التعاقد.

وأعلنت لجنة النزاهة في مجلس محافظة البصرة، السبت، ( الاول من تشرين الاول 2016)، تلقيها معلومات تفيد بالاشتباه بصلاحية شحنة من الرز المستورد لحساب وزارة التجارة للاستهلاك البشري، وأكدت أن الشحنة تم استيرادها عبر ميناء أم قصر.

وكانت وزارة التجارة قد نفت امس الاحد، ( 2تشرين الاول 2016)عائدية تلك للبواخر المحملة بالرز المستورد اليها مبينة ان هذه البواخر قد تعود لأشخاص لديهم النية في الاساءة للتعاقدات التي تجريها الوزارة مع مناشئ عالمية رصينة ومعروفة.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق