التجارة تعلن تشكيل لجان تحقيقية لمعرفة ملابسات حمولة الرز...

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وقالت الوزارة في بيان تلقت، السومرية نيوز، إن "الوزير سلمان الجميلي عقد اجتماعاً للجهات التفتيشية والرقابية والقانونية بهدف تشكيل لجان عالية المستوى للتحقيق بالملابسات التي حصلت على حمولة الباخرة المحملة بالرز الهندي لحساب الشركة العامة لتجارة الحبوب، وأوعز بالبدء باجراءات قانونية وادارية للتحقيق والتدقيق بكل آليات الفحص المختبري".

واضافت الوزارة، أن "حمولة الباخرة تم تفريغها وتوزيعها على كافة مخازن المحافظات بعد نجاح عملية الفحص المختبري من قبل شركات عالمية رصينة وتم الابقاء على كمية محدودة جداً نتيجة الاشتباه بها من قبل اجهزة الفحص المختبري ولم يتم تفريعها من الباخرة للتأكد من صلاحيتها واخضاعها لاجراءات تبخير للعنبار قبل عملية اطلاق التجهيز الى مخازن المحافظات".

واوضحت الوزارة، أن "شروط التعاقد تحتوي على تفاصيل كثيرة من بينها عزل الكميات المتضررة من الرز وتغريم الشركة الموردة اذا حصل نوع من الضرر نتيجة النقل او الخزن لوجود كميات كبيرة على ظهر الباخرة او نتيجة عوامل طبيعية تتعرض لها اثناء عملية النقل".

وبينت الوزارة، ان "اجهزة الفحص المختبري في وزارة التجارة سبق وان اعترضت على بعض الفقرات لمواصفات الكمية الواردة وحسب بنود العقد قام المجهز باللجوء الى طرف ثالث وهي شركة TUV الالمانية التي اكدت مطابقة الشحنة لبنود التعاقد الامر الذي يجعل الموافقة على تفريعها بشكل قانوي لان عدم التنفيذ يحمل الوزارة اعباء مالية واجراءات قانونية".

وشددت الوزارة على انها "استوردت كميات كبيرة من الرز استعداداً لشهر محرم الحرام ومراسم عاشوراء الامر الذي غلق الابواب بوجه بعض ضعاف النفوس الذين كانوا ينتظرون هذه المناسبة المهمة لزيادة أسعار الرز بشكل خيالي ليكون المواطن هو الضحية وهو ما جعل بعض السماسرة يبحثون عن الفرص لافشال جهود الوزارة في هذا الجانب".

وتابعت الوزارة، أن "نوعية الرز الموردة تحمل مواصفات من حيث اللون والرائحة وهي لا تعني عدم صلاحيتها للاستهلاك البشري فضلاً عن مواصفات اخرى تمنع تكسرها قبل عملية الهبش وأن الاجهزة الفنية قامت بعزل المتضرر من المادة نتيجة النقل وتتعامل معه بشكل قانوني وفني بعيداً عن التصريحات غير الموضوعية".

واوضحت الوزارة، أن "هناك حملة ظالمة تستهدف عمل الوزارة ودون الاطلاع على الاجراءات القانونية والفنية المتخذة من الوزارة والتي أعتمدت المقاييس العالمية لشركات فحص رصينة لا يمكن رفضها او الاعتراض على نتائج الفحص الواردة منها بعد ان تم الاعتراف بها من جهات الفحص المختبري التابعة للوزارة".
واعلنت وزارة التجارة، اليوم الاثنين، أن الرز المورد للبطاقة التموينية يفحص من خلال شركتين المانية وسويسرية، فيما اشارت الى أن اكياس الرز التي تم عرضها في وسائل الاعلام تختلف عن الاكياس التي تستخدمها الشركة.

وأعلنت لجنة النزاهة في مجلس محافظة البصرة، امس الأحد، أن شحنة الرز المستوردة لحساب وزارة التجارة عبر ميناء أم قصر التجاري تم تفريغها باستثناء الكمية الموجودة في أحد عنابر الباخرة تم التحفظ عليها بسبب وجود "حشرات حية".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق