أسهم الاتصالات تتصدر ارتفاعات السوق السعودي بعد العودة للتداول

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الرياض ـ مباشر: احتلت أسهم قطاع الاتصالات المراكز الأولى بقائمة الأسهم الرابحة بالسوق السعودي خلال جلسة اليوم الثلاثاء، بعد أن تم رفع تعليق التداول عنها، من قبل هيئة السوق، بعد إفصاح الشركات عن الأثر المالي لتمديد رخصة الجوال، والحصول على رخصة موحدة لتقديم كافة خدمات الاتصالات.

وجاء سهم زين السعودية بالمقدمة، بمكاسب بلغت 9.96% بحلول الساعة 11:30 بتوقيت السعودية، ليقفز إلى مستوى 7.40 ريال، تلاه سهم عذيب للاتصالات بارتفاع نسبته 6.64% ليصل إلى مستوى 3.05 ريال، وبلغت مكاسب "موبايلي" والاتصالات السعودية 3.96% 1.13% على التوالي.

وكانت هيئة السوق المالية السعودية قد قررت تعليق التداول على أسهم شركات الاتصالات العاملة بالسعودية اعتبارا من جلسة الأحد 2 أكتوبر، وحتى إعلان هذه الشركات عن أثر القرارات السابقة عليها.

وعاد سهم الاتصالات السعودية، وحيدا خلال جلسة أمس الاثنين بعد أن بادرت الشركة بالإفصاح عن أثر القرارات، في حين غابت بقية الأسهم، وشهدت جلسة اليوم الثلاثاء عودة جميع أسهم الاتصالات  إلى شاشات التداول.

وارتفع مؤشر قطاع الاتصالات بالسوق السعودي 2.82% في هذه الأثناء، تصدر بها القطاعات الرابحة، ليساهم في تماسك المؤشر العام للسوق بالمنطقة الخضراء، بارتفاع نسبته 0.51%، بمكاسب بلغت 27.37 نقطة وصل بها إلى مستوى 5443.84 نقطة.

وأعلنت هيئة السوق مساء أمس الاثنين رفع تعليق التداول عن أسهم شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) وشركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين) وشركة اتحاد عذيب للاتصالات (عذيب)، اعتباراً من جلسة الثلاثاء 4 أكتوبر.

وأعلنت شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) أن الحصول على الرخصة الموحدة من شأنه أن يحسن وضعها التنافسي في السوق السعودي، حيث إنه سيمكنها من تقديم مجموعة متكاملة من خدمات الاتصالات بما في ذلك الخدمات الصوتية والعروض المندمجة.

وكانت شركة الاتصالات السعودية قد أعلنت أنها تملك حالياً رخصة شاملة لتقديم خدمات الاتصالات الثابتة والجوال والبيانات، وتتوقع الشركة أن تتوفر فرص إيجابية لها من ناحية القدرة على توفير منتجات جديدة، وأنه لا يوجد أثر جوهري متوقع على النتائج المالية للشركة من تمديد رخصة الجوال.

كما أعلنت شركة "زين السعودية" أن قرار تمديد الرخصة سيعود بآثار إيجابية على الشركة، حيث إنه سيؤدي إلى انخفاض تكلفة إطفاء قيمة الرخصة بمبلغ 433 مليون ريال سنوياً اعتباراً من تاريخ التمديد، كما تتوقع الشركة أن تترتب آثار إيجابية على الشركة، بعد منحها رخصة موحدة لتقديم كافة خدمات الاتصالات.

أما شركة اتحاد عذيب للاتصالات فقد أعلنت أنه في حال الحصول على تمديد الرخصة لمدة 15 سنة إضافية، فسوف يكون الأثر المالي المتوقع هو انخفاض تكلفة إطفاء قيمة الرخصة الممنوحة للشركة بمبلغ 9.7 مليون ريال سنوياً؛ وهو ما ينعكس إيجابياً على نتائج الشركة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق