وزير الإعلام الأردنى يعدد فوائد استيراد الغاز من إسرائيل

كايروبورتال 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب : وكالات الإثنين، 03 أكتوبر 2016 07:59 م

خط غاز - أرشيفية

قال وزير الدولة الأردنى لشئون الإعلام، محمد المومنى، إن اتفاقية استيراد الغاز الطبيعى الموقعة مع إسرائيل، الأسبوع الماضى، لا تجعل الأردن مرتهنا لإسرائيل، مشيرا إلى أنها ستوفر على المملكة نحو 600 مليون دولار سنويا.

وقال المومنى، الناطق الرسمى باسم الحكومة الأردنية، فى تصريح للتلفزيون الرسمى، إن اتفاقية الغاز مع إسرائيل هى أحد خيارات المملكة فى الاستراتيجية المبنية على تنوع مصادر الطاقة، ولا تجعل الأردن مرتهنا لإسرائيل، كما يدعى البعض.

وأضاف المومنى أن هذه الاتفاقية ستوفر على المملكة ما مقداره 600 مليون دولار سنويا، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضح وزير الإعلام الأردنى أنه فى منتهى السطحية أن نقول أننا ندعم الاحتلال الإسرائيلى حينما نوقع اتفاقية الغاز، مؤكدا موقفنا واضح من الاحتلال ونحن الدولة الأقدر على مجابهته.

وتابع: يجب أن توضع الأمور بمكانها الصحيح، لأن هناك معاهدة سلام بين الأردن وبين إسرائيل وهناك تجارة قائمة، وهذا لا ينتقص من موقفنا الرافض للاحتلال، مشيرا إلى أن انقطاع الغاز المصرى أدى إلى تكبد الخزينة العامة ما مجمله ستة مليارات دولار.

وأطلق ناشطون أردنيون على وسائل التواصل الاجتماعى، أمس الأول، هاشتاج #طفى_الضو، تعبيرا عن رفضهم للاتفاق، ونشروا صورا ومقاطع فيديو لمنازل أُطفئت فيها الأنوار، ومحال تجارية أبقت أبوابها مفتوحة لكن دون إنارة. وتصدر الهاشتاج قائمة التغريدات الأكثر تداولا فى الأردن، وفقا لصحيفة «هافينجتون بوست» الأمريكية فى نسختها العربية.

وأعلن كونسورسيوم أمريكى إسرائيلى يتولى استثمار مخزون حقل الغاز الإسرائيلى، الاثنين الماضى، إبرام اتفاق مع الأردن لتزويده بالغاز من حقل ليفاياثان.

وأكدت "نوبل انرجى"، الشركة الأمريكية الرئيسية فى الكونسورسيوم، أن الاتفاق المبرم مع شركة الكهرباء الوطنية الأردنية، يتعلق بـ 8.4 مليون متر مكعب من الغاز يوميا لمدة 15 عاما، مع خيار إضافة 1.4 مليون متر مكعب.

وتقدر قيمة العقد بنحو 10 مليارات دولار، ويفترض أن يبدا تزويد الأردن بالغاز فى 2019 مع بدء استغلال مخزون ليفاياثان، بحسب بيان نوبل انرجى.

ح.إ

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق