قباني: تمديد الرخصة يقرب "زين السعودية" من تحقيق ربح مستدام

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الرياض ـ مباشر: قال الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات المتنقلة السعودية "زين"، حسان قباني، إن تمديد رخصة الشركة لمدة 15 عاماً إضافية، يقرب الشركة بشكل كبير من الوصول إلى هدفها في تحقيق صافي أرباح بشكل مستدام.

وأضاف قباني، في بيان تلقى "مباشر" نسخة منه، أن من أبرز النقاط الإيجابية التي ستحصدها الشركة بعد تمديد الرخصة، توفير 433 مليون ريال سنوياً؛ جراء انخفاض تكلفة إطفاء قيمة الرخصة الممنوحة للشركة، حيث يتم إطفاء المبلغ المتبقي خلال فترة أطول، تمتد إلى 40 سنة بدلاً من 25 سنة تنتهي في 18 يناير 2047، مقابل دفع رسوم سنوية تقدر بـ5% من صافي أرباحها خلال السنوات الـ 15 الإضافية.

وأشار الرئيس التنفيذي إلى أن الإيجابيات كذلك منحت الشركة رخصة موحدة لتقديم كافة خدمات الاتصالات بما في ذلك خدمات الاتصالات الثابتة للمكالمات الصوتية والبيانات، مؤكداً أن الشركة على استعداد لعقد شراكات من شأنها المساهمة في تسريع وتيرة إطلاق هذه الخدمات.

وكان قباني قد أكد لـ"مباشر"، في وقت سابق، أن الشركة خلال الفترة الأخيرة هي شركة رابحة بالفعل، فهي تحقق مبيعات متنامية، ولكن قيمة الرخصة التي تقدر بحوالي 800 مليون ريال سنوياً، بالإضافة لخدمة الدين التي تقترب من هذا الرقم، هي التي تظهرها في خانة الخسائر.

وأعلنت شركة "زين السعودية"، صباح اليوم الاثنين، أن قرار تمديد الرخصة سيعود بآثار إيجابية على الشركة، حيث إنه سيؤدي إلى انخفاض تكلفة إطفاء قيمة الرخصة بمبلغ 433 مليون ريال سنوياً اعتباراً من تاريخ التمديد، كما تتوقع الشركة أن تترتب آثار إيجابية على الشركة، بعد منحها رخصة موحدة لتقديم كافة خدمات الاتصالات، إلا أنه يتعذر تحديدها في الوقت الحالي.

وكانت هيئة السوق المالية السعودية قد أعلنت تمديد الرخصة الصادرة لشركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين) لمدة 15 سنة إضافية، والسماح لمن يرغب من شركات الاتصالات الأخرى المرخص لها بالعمل في المملكة بالتقدم بطلب تمديد الرخصة.

وقررت هيئة السوق تعليق التداول على أسهم شركات الاتصالات العاملة بالسعودية، اعتباراً من أمس الأحد 2 أكتوبر، حتى إعلان هذه الشركات عن أثر القرارات السابقة عليها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق